الرئيسية / مقالات / استقيلوا يا شيوخ الفتاوى ومدعيي العلم وأنتم أبعد الناس عنه..!

استقيلوا يا شيوخ الفتاوى ومدعيي العلم وأنتم أبعد الناس عنه..!

منصور العامري

الى المتعصبين المتشددين من افواه المنابر والخطب ومدعيي المواعظ
الى المكفِرين والمجَرِمين لمن خالفهم انتم سبب كوارث الامة وارتكاساتها وجعلها في الحضيض.
استقيلوا وابتعدوا عن المشهد لو اردتم الخير لهذه الامة
لان بوجودكم القليدي لمن سبقكم منذ الف واربعمأة عام وانتم بنفس النمط قتلتم الحياة وبغيابكم ستزدهر الحياة.
استقيلوا وابتعدوا فلن تتاثر الحياة بغيابكم
ولن تتاثر الصناعة او التجارة او الزراعة بغيابكم. ولن تنهار البورصة. ولن تتوقف الحياة. ولن تزداد البطالة. ولن تتوقف حركة الملاحة الجوية والبحرية. ولن تتوقف حركة التنقلات والرحلات البرية. ولن يتوقف البناء. ولن تتوقف البحوثات العلمية والاكاديمية. ولن تتوقف الاختراعات. اوالصناعات الانتاجية والتحويلية والتكميلية. ولن تتوقف المدارس والجامعات.
ولن يتوقف الناس عن الزواج وانجاب الاولاد.
ولن تنتهي الاديان. او يتوقف الناس عن ممارسة شعائرهم الدينية. ولن تتوقف اي نشاطات تفيد البشر .
استقيلوا. استقيلوا . استقيلوا.
لانكم لم ولن تؤثروا على العالم فالصين مثلاً واليابان مستمرة بغزوها الاسواق العربية. ولن تتوقف اوروبا وامريكا وروسيا عن تطوراتها التقنية والتكنولوجية والصناعية.
فباستقالتكم سيتوقف القتل باسم الدين. والاقتتال على السلطة وسيكون الاحتكام للصندوق بنزاهة وشفافية وصدق .
استقيلوا وستزول الكراهية بين البشر ولن تكن هناك اختلافات بسبب الاديان. وسيتوقف الارهاب وسينعدم لابسي الاحزمة الناسفة وسيتوقفون عن قتل انفسهم وقتل غيرهم. وستتوقف فتاوى القتل والتكفير. وستتلاشى خرافة التزاوج بين الانس والجن . وسيزول الارتزاق والتكسب باسم الدين. ولن تكون الجنة والنار حكراً على امانيكم اومايخيل اليكم.
استقيلوا ليتحرر العقل من هيمنتكم والارادة من وصايتكم ليبدأ الانسان باستخدام قدراته العقله بشكل افضل. ويبتعد عن الفتاوى المعلبة والجاهزة .
استقيلوا كي تتحول دور العبادة الى مراكز اشعاع وتنوير بدلاً من استخدامها مراكزاً للبلاهه والبلادة والتواكل والتسليم بالمصائب على انها اقدار
استقيلوا كي لا تستخدم دور العبادة لبث الكراهية والارجاف والتخوين والتخويف.
استقيلوا . لتكون الاولوية في الحياة للعقل المنتج والكفاءة والقدرة على نفع البشر
استقيلوا ،فلسنا بحاجة الى ان تفرضوا انفسكم كوسطاء بيننا وبين الله لتعرفوننا به.
فالله تعالى يقول لنبيه. ص. وهو افضل منكم .
(وامرت لاعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا اعمالنا ولكم اعمالكم ) فلستم وكلاء الله ولن تغيروا في امور الحياة للافضل على الاطلاق. استقيلوا فلقد اركستم الامة الاسلامية وهزمتوها واهنتموها وجعلتموها في الحضيض .

عن Dahan

شاهد أيضاً

التربية على احترام الذوق العام

د. عبدالقوي القدسي الخميس ٧ نوفمبر ٢٠١٩ لم أكن أعلم بأن صديقي يأخذ بيدي لحضور …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: