الرئيسية / دولي / الأمم المتحدة انحرفت عن مسارها الإنساني النبيل في رعاية السلام في العالم .. وتقرير فريق الخبراء منحاز إلى الحوثيين ويعترف بهم

الأمم المتحدة انحرفت عن مسارها الإنساني النبيل في رعاية السلام في العالم .. وتقرير فريق الخبراء منحاز إلى الحوثيين ويعترف بهم

كتب – دحان الشمري

لم تعد الأمم المتحدة والهيئات الدولية التابعة لها ذات ثقة وحيادية في رعاية ونشر السلام والإستقرار في شعوب العالم ، فقد انحرفت عن ميثاقها ومسارها الإنساني النبيل ، وكذلك الغايات والأهداف العظيمة التي أنشأت من أجلها …لقد تخلت عن نصرة قضايا الشعوب المظلومة ، وأصبح دورها لايخدم سوى أطماع الدول الإستعمارية وأهدافها ، انكشفت وبانت فضائحها ولم تعد دول العالم تثق بها في خدمة قضايا العالم.

الأمم المتحدة ترعى الإرهاب

بات واضحاً أن الأمم المتحدة لم تعد ترعى السلام بقدرما تسعى لزعزعة امن واستقرار الشعوب فقد تحولت من راعٍ للسلام إلى راعٍ للإرهاب وداعمٍ له من خلال تعميقها للصراعات التي ترعاها في مختلف الدول ، فنجد ممثلوها يعملون على مساعدة الأطراف والجماعات الخارجة عن النظام والقانون الغير معترف بهم شرعياً على حساب حكومات شرعية معترف بها دولياً.

تقرير فريق الخبراء يجب التحقيق فيه

يرى مراقبون أن تقرير فريق الخبراء الدوليين لحقوق الإنسان التابع لمجلس الأمن الدولي أنه كشف مدى تورط معديه في الإنحياز للحوثيين ومن ورائهم إيران ودول غربية عظمى … حيث أنه أغفل الكثير من الجرائم التي يرتكبها الإنقلابيون بحق الشعب اليمني بالإضافة إلى أن التقرير تحدث وبصورة فاضحة عن ما اسماه بجرائم التحالف في اليمن بينما لم محقاً في ذلك فلم يستمعوا إلا لطرف واحد هو الحوثيين فقط دون الطرف الآخر مماجعله يفتقر للحيادية والموضوعية ، وأظهر انحيازاً واضحاً للمليشيا الإنقلابية في صنعاء.

التقرير يعترف بالإنقلابيين

لقد تعمد الإعتراف بالحوثيين حيث وقد وصف زعيمهم بقائد الثورة وهذا يؤكد مدى اعتراف التقرير والمنظمة الدولية الصادر عنها بحكومة صنعاء ، وهذا يجعل يفضح الدور الأممي المشبوه في اليمن الذي كشف عن الدعم الدولي الذي يتلقاه المتمردون في اليمن.

إعادة النظر في التقرير ضرورة

على الحكومة اليمنية الشرعية ، والدول التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن التقدم إلى مجلس الأمم بطلب التحقيق فيما ورد في التقرير ومحاسبة المتورطين في إعداده ، وإعادة إعداده بشفافية وحيادية تامة .

لقد أثار تقرير فريق الخبراء لحقوق في اليمن لغطاً واسعاً في الأوساط المحلية والدولية ، وفضح التوجه الدولي لدعم المتمردين في اليمن ، وهو ما يستدعي موفقاً عربياً موحداً للضغط على مجلس الأمم الدولي لإعادة النظر فيه وفتح تحقيق بشأنه ، فهنالك  معلومات ودلائل تشير الى تورط بعض الجهات المعنية بصياغة التقرير بتلقي رشاوي.

 

عن Dahan

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يستعرض أمام اجتماع عالمي خطط الحكومة للتنمية الحضرية وإعادة الإعمار

الصحيفة – متابعات استعرض رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، امام رؤساء دول وحكومات ووفود العالم …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: