الكوليرا تتفشى في مديرية الوازعية -تعز – اليمن.

أطلق سكان مديرية الوازعيةفي محافظة تعز اليمنية، نداء استغاثة للمنظمات الدولية، طلباً للمعونات الطبية لمواجهة وباء الكوليرا، بعد ارتفاع عدد الإصابات في قرى المديرية التي تعاني من نقص الأدوية والمحاليل الطبية في المرافق الصحية.

وقال مدير فرع مكتب الصحة والسكان ، د/رباش احمد صالح، إن وباء الكوليرا تفشى، إلى حدّ كبير، في مديرية الوازعيةفي محافظة تعز، خلال هذا الشهرالجاري، وتسبب في إصابة المئات من المواطنين، واردف قائلا صحيح الى حد الان لم تسجل حالة وفاة في ضل توفر المحاليل الوريدية ومحاليل الارواء ولكننا الان نعاني من نقص في هذه المحاليل ولا نملك الادوية الطبيه لمكافحة هذا الوباء الفتاك.
وأكد الرباش”، أن الكوليرا “يفتك بالسكان، فيما تنعدم الأدوية الطبية و على وشك انعدام المحاليل الطبية في المرافق الصحية ولا توجد لدينا محاجر صحية لكي تستقبل الحالات المصابة بالمرض”، مشيرا إلى أن عدد الإصابات في تزايد مستمر.
وأضاف: ” نحن في مكتب الصحة في المديرية قدّمنا بعض المساعدات الطبية للمرافق الصحية في المديرية، إلا أن تلك المساعدات لا تفي بالغرض، بسبب زيادة المصابين من الأطفال وكبار السن”.
وأوضح الرباش أن مناطق “حصب القوبه والموجع والحرثة والمخشب في المديرية تشهد الانتشار الأوسع للمرض”، لافتا إلى أن “إجمالي الحالات التي وصلت إلى وحدة حصب القوبة ومركز الظريفة الصحي ووحدة الغريف في عزلة الظريفة، بلغ عددها اكثر من 40 حالة، منها 8 حالات إيجابية تأكدت بالفحص السريع”. ومازالت الحلات توصل الى الوحدات الصحية حتى اثناء كتابة هذا البيان

دراسة تكشف مصدر وباء الكوليرا في اليمن
ولفت الرباش إلى أن منظمة مجلس الشباب العالمي-اليمن “قدمت الدعم بكمية من السوائل والمحاليل الوريدية . وأكد عدم وجود “أي تدخلات أو دعم من قبل المنظمات الأخرى، حتى الآن، للحد من انتشار جائحة الكوليرا في المنطقة، التي تنذر بكارثة صحية في المديرية”.
وفي السياق، أكد تقرير طبي صادر عن وحدة حصب القوبة الصحية في القرى الموبؤه زيادة حالات الإصابة بالمرض في القرى المجاوره للوحده، الأمر الذي يتطلب التدخل السريع من قبل المنظمات في تقديم الدعم والمساعدة للحد من انتشار المرض، والعمل على إنزال الادوية والمحاليل الطبية إلى المنطقة وتزويدها بالأدوية والمستلزمات الطبية لتقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمصابين، حتى يتم احتواء المرض وعدم انتشارة في باقي عزل وقرى المديرية، بحسب التقرير.
ووفقا للتقرير الذي اعدتة الفرق الطبية وفرق الاستجابة السريع وفريق الووش التابع لمجلس الشباب العالمي-اليمن ينص على احتواء الكوليرا في في القرى المذكورة وعدم انتشاره في المديرية “يتطلب العمل على معالجة المصدر الرئيسي لمياه الشرب والخزانات الخاصة بالمياه المكشوفة المشتبه بتلوّثها بالكوليرا، وتوزيع أشرطة الكلور إلى المنازل لتعقيم المياه والحد من انتشار المرض”.
وأضاف التقرير أن الوحدات الصحية في المديرية بحاجة إلى توفير “الأدوية الفموية والمحاليل الوريدية والمضادات الحيوية (دوكساسلين)، وكذا توزيع مواد نظافة ومعقمات بالشكل الكافي، وعمل حلقات توعوية حول الوقاية من المرض بين سكان القرى الموبؤه في المديرية”.

عن ighatha

شاهد أيضاً

التحقيقات تكشف حقائق هامة وخطيرة عن اغتيال العميد الحمادي وتورط إخواني بالعملية

الصحيفة – خاص كشفت التحقيقات الأولية في جريمة اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: