الرئيسية / مقالات / تعز الحضارة والمنارة !!

تعز الحضارة والمنارة !!

محمد العزعزي

يا أيها السيدات والسادة تعز خرجت يوم 11فبراير 2011م ولن تعود الى الوصاية وتحت عمامة المفتي ولأنها تعز فهي ترفض العنف والرعونة ولن تقبل بأطفال السياسة وحملة البنادق والمحازق فتعز فيها ولدت الحضارة ومنها تنمو وفيها تتطور .

تعز منها خرج القادة وصناع الحياة وإنتاج ما يحتاجه الناس وهي عامل وصل بين الشمال والجنوب والشرق والغرب ومنها انتج الانسان ما يحتاجه الناس من أثاث وأدوات البناء وصناعة الحلي والجواهر وصناعة الصحافة واتخذها المتقدمون والمتأخرون من الساسة عاصمة ادارية ومركز للاشعاع والتنوير.

من تعز تخرج القضاة والحكم بين الناس بالعدل ورفض العرف والمحدش محدوش وكل احكام الجاهلية واتخذها معاذ بن جبل عاصمة لنشر العدل والبناء والقضاء بما انزل الله وبهذا ظهرت مدينة للعلم والسلم والسلام والعدل ونشر الوعي واحترام المواطنة.

من تعز برزت التجارة كأهم مورد للتنمية وبها من الموارد البشرية والطبيعية ما يجعلها مميزة عن غيرها منها نقلت المواد الخام الى كل بلاد الدنيا وكان بن المخاء أهم مايميزها في الاسواق العالمية ومنها تم تصديره بوسائل نقل مختلفة برا وبحرا لى كل بقاع العالم.

من تعز صنع كساء الكعبة قبل الاسلام ومنها تعلم الانسان الاول اسرار التجارة والعلاقات التجارية بين الامم وفي العصر الحديث والمعاصر كانت ومازالت تعز قاعدة صناعية وتجارية ترفد الوطن بمليارات الريالات في الميزانية الى قبل الحرب المجنونة.

من تعز تخرج المعلم لايصال المعلومات للطلبة في كل مكان فهو المعلم والمؤدب والمدرس وصانع العقول وتجده في كل محافظة وعزلة وقرية ومن هذه المحافظة رفدت الجامعات بالاساتذة فمن قرية صغيرة يوجد75دكتور جامعي في جامعة صنعاء وحدها وتجد الاساتذة الجامعيين في كل الجامعات اليمنية والعربية والخارجية وما يميز تعز وجود العقول التي تبني ولا تهدم.

ومن عاصمة الثقافة والنور تخرج الاطباء فكان الحكام يعملون بالطب ويؤلفون الكتب الطبية وتطبع وتنشر في ارجاء الوطن العربي ومهمة الطبيب الحفاظ على صحة الابدان ومداواة المرضى والحفاظ على الاسرار واعتبار هذه المهنة انسانية بالدرجة الاولى ولن تجد مدينة آلا وفيها طبيب من تعز.

ولأن تعز زراعية فجذور ابنائها مزارعون مستقرون صنعوا الحضارة الأولى للانسان لأن طبيعة الارض جبلية زراعية وليست صحراوية وأدرك الانسان الاول في تعز ان سر الحضارة في الزراعة ومنها سارت القوافل الى مكة والمدينة لاطعام الحجاج من وقفية الارض الزراعية واستطاع الانسان رصد دخول موسم الزراعة ومعرفة شروط زراعة المحاصيل الزراعية وموسم الحصاد وصناعة السدود والسقايات وتصريف المياه.

تعز صنعت حضارة وتعايشت مع المحيط الجغرافي فلا يقل احد تعز حقي ..تعز لكل الناس ومنها ظهرت وبرزت الحضارة فأثرت وتأثرت بالعلم ولم تكن معزولة في يوم من الأيام فهي الحضارة والمنارة وستزول الغمة قريبا وتعود الى الواجهة من جديد.

عن Dahan

شاهد أيضاً

التربية على احترام الذوق العام

د. عبدالقوي القدسي الخميس ٧ نوفمبر ٢٠١٩ لم أكن أعلم بأن صديقي يأخذ بيدي لحضور …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: