الرئيسية / مقالات / شهادة للتاريخ ..ولن يمر قيران وضبعان بإجرامهم

شهادة للتاريخ ..ولن يمر قيران وضبعان بإجرامهم

مكرم العزب

ما يدفعني لنشر هذه الشهادة التي في ذمتي ,ما اسمعه هذه الأيام من أخبار تتداول بأن عدن تستقبل أحد المجرمين بحق أبناء عدن واليمن السفاح عبد الله قيران ….
فقد صادف في الأيام الأولي للثورة الشبابية السلمية في فبراير ٢٠١١م أن جئت بعد الظهر وكان يوم خميس لغرض السفر من ساحة الحرية في المنصورة ,وكان ما يقارب المئة شاب يتظاهرون ويهتفون باسقط النظام داخل الفرزة ,وتحت البرندات الخاصة بالفرزة, وفجأة حضرت قوات الأمن العام والشرطة بقيادة السفاح عبدالله قيران مدججة بالسلاح , وقامت بمباشرة الرماية بالرصاص الحي علي المتظاهرين الشباب العزل دون سابق انذار , وكنت علي بعد امتار علي الرصيف بجانب الفرزة ,لم اصدق ذلك المنظر بأنهم يقتلون الشباب بدم بارد إلا حينما رأيت الدماء تسيل والشهداء بتساقطون, ونتج عن تلك المجزرة استشهاد وجرح أكثر من عشرين شاب , تلك المجزرة في حياة الشعوب الحية لن تنسى ولن يمروا مرتكبيها ,وستظل ذكراها تاريخ يدرس للاجيال وتقام لأجله المآتم السنوية …

وما يعجب له المرأ ويدعوه للدهشة والاستغراب عطب الذاكرة لأهلنا وإخواننا في عدن الحبيبة,وفي قيادة الحراك الثوري الجنوبي ,و أن نسمع بين حين وأخر فعاليات لاستقبال المجرمين وتكريمهم ,أو غض الطرف عنهم ليمروا من عدن باتجاهات مختلفة بسلام وآمان ,ينعمون بالحياة والرفاة, بينما يتم معاقبة الابرياء وتعذيبهم في نقاط الدخول إلي المناطق الجنوبية دون سبب وبغير أي قوانين أو احترام للاعراف القبيلية والانسانية ,فقيران المجرم أرتكب العديد من المجازر في عدن وفي تعز , ولا يمكن أن نمحو ذكري شهدأونا وأن ننسى المجرمين لنعاقب الابريا والمسالمين .. فطارق عفاش, وضبعان والسقاف وغيرهم من مجرمي النظام السابق ,لا ينبغي أن تنسى جرائمهم ضد شعبنا ,ولن يمروا مهما تساهل عنهم اوغض الطرف عنهم .

عن Dahan

شاهد أيضاً

التربية على احترام الذوق العام

د. عبدالقوي القدسي الخميس ٧ نوفمبر ٢٠١٩ لم أكن أعلم بأن صديقي يأخذ بيدي لحضور …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: