كلمة حق في رجل يستحق من كل يمني الإنحناء إجلالا واحتراما

فرسان اليوسفي

كلمة حق في رجل يستحق من كل يمني الانحاء إجلالا واحتراما للمناضل ، الدكتور عبدالملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ،
في البدء أقول ليس من عادتي أن أمتدح أو أن أهجو ، معاذ الله ، ولكنها شهادة أرجو أن يكون هذا هو وقتها المناسب ، خاصة بعد كل الثرثرات والكذب والإفتراءات التي تقال ضد هذا الدكتور عبدالملك المخلافي وزير الخارجية ، واعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل هذا الرجل الوحيد الذي استطاع خلال فتره وجيزه في تحسين العلاقات الخارجية مع كل الدول في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ، الدكتور عبدالملك المخلافي يعمل بكل جهد من أجل قطع وبترا الخيوط الدبلوماسية للانقلابيين وكذلك اظهار الحقائق المخفيه للمجتمع الدولي عن جماعة الحوثي الذي عملت على تدمير كل جزء في وطني ، واستهدفت كل جزء من ارض الوطن ،
لقد عمل الدكتور المخلافي خلال هذا الفتره في إقناع المجتمع الدولي أنه لا حل للأزمة اليمنية الا المرجعيات الثلاث :
الحوار الوطني
قرار مجلس الأمن
المبادرة الخليجية

تحية لهذا الرجل:
مهما توجه إليه كل السهام من كل حدب وصوب وماكينة الإعلام تستهدفه من كل مكان كانت من الاصدقاء والاعداء ، لأنهم فاشلون ويريدون فشل الآخرين معهم
لا تقلق ايها الوحدوي انت تعرفهم وتعرف ألاعيبهم وانت لهم بالمرصاد.

لقد دخلوا من كل مكان وفي كل مناسبة تنجز فيها شي الا وحاولوا التشويه بكل خساسة ونجاسة
من أمس وانا في حالة استغراب من مايحدث ماهدف هذا الحملات ولماذا ، هل يعرفون انها تخدم الانقلابيين قبل خدمتكم ايها الكلاب المسعوره ،
لماذا لا يتم تحكيم العقل وترك التعصب الحزبي ، انتم وحزبكم فاشلين بمعني الكلمة ، وهدفكم اظهار فشلكم في انتقاد الآخرين وبدء الحملات المسعورة عليه ،.
هل تعلمون أن اختيار الدكتور المخلافي كان على أساس الوطنيه والمستوى التعليمي والفطنة في السياسة قبل أن يكون على أساس حزبي ،
الى اخواننا في الإصلاح
كفايه تسخير اعلامكم الرخيص وعليكم فسح المجال للدكتور للعمل في وقت نحن بحاجة ماسه فيه إلى العمل

لا اظن ان من يستهدف الوزير هؤلاء إلا ان يكونوا في قمه السوء وهدفهم تلويث واقع اليمن
ايها المرضى النفسيين الا تعلمون نحن في حاجة رص الصفوف وتشابك الأيادي من اجل إنتشال بلادنا من واقع مرير

يكفى تشويها وكفى حملات وكفى زيفا للحقائق لمن سخر نفسه في خدمة اليمن ،
دعونا نكون صفا من اجل اليمن من أجل أطفالنا كفايه كفايه كل الحملات المسعورة ، ولن تجدي شي فنحن نعلم من انتم وماهو حجمكم ،
و الكل يعرف من هو الدكتور عبدالملك المخلافي
في الحقيقة أكن الكثير من الإحترام لهذا الرجل ، والمشرف أنه لم ينزاح عن إصراره قيد أنملة على مبادئه التي يؤمن بها ، وعرف عنه دقته وصرامته وشجاعته في إبداء الرأي والعمل الجاد من أجلنا وهو ما أكسبه إحترام كل من عرفه وحتى مبغضوه .
الدكتور عبدالملك المخلافي رجل وقور متواضع خلوق وصادق إنسان سياسي صارم وفذ ، لا أقول هذا من باب المجاملة ، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به لقد كان أول لقاء لي فيه في دلهي كطالب من طلاب اليمن في الهند لقد وجدت أنه يحمل هم وطن عندما تقابل هذا الرجل يفرض عليك إحترامه فلا تجد حرجا في أن تقول فيهم كلمة حق ، ووقفة إنصاف يستحقها
أفلا يستحق هذه الهامه الوطنية الفذة الإشادة و الشكر لما قدمه ويقدمه للوطن ، لا أعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول : (من لا يشكر الناس لا يشكر الله) .
هو شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والنبل ويملك فكرا راقيا ، رجل نزيه ويعامل الناس كلها سواسية ولا توجد في قلبه العنصرية والحقد الطبقي او العنصرية الحزبيه ،
إنه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن ، وتساهم في نهضة المجتمع في محيط من الخراب والتخلف والفساد والفشل والمحسوبية على مختلف الأصعدة .
إنه رجل جادا في عمله ، باذلا أسباب النجاح في مسؤوليته ، يراعي أحوال الناس ويتكلم بشفافية ووضوح ، يقترب من مشاكلهم ليكون العطاء منهم أكثر ، وليحقق بإسمهم النفع والفائدة .
حقا!! يستحق الدكتور عبدالملك المخلافي أن يذكر إسمه وأفعاله في كل مكان ، فلنقل جميعا كلمة الحق في هذا الرجل الوفي لوطنه ومجتمعه ، ونسأل الله أن يعينه ويوفقه ليواصل مسيرته وله منا كل التقدير والإحترام .

عن Dahan

شاهد أيضاً

المغالطات المنطقية

د. عبدالقوي القدسي نتلّقى يومياً رسائل هائلة بإرادتنا أو بغير إرادة منا، عبر وسائل الاتصالات، …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: