أمين عام التنظيم الناصري يلتقي السفير الفرنسي لدى اليمن

0 343
الصحيفة – متابعات
إلتقى الامين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عبدالله نعمان اليوم السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيسوت وبحث معه مستجدات الوضع في اليمن.

وفي اللقاء الذي حضره عضوا الأمانة العامة للتنظيم سلطان العتواني وعبدالله المقطري، استعرض نعمان رؤية التنظيم الناصري ازاء ما يجري في اليمن، وادواره التي لعبها منذ ما قبل الانقلاب على السلطة ومواقف التنظيم المعلنة لمواجهة الممارسات الانقلابية المقوضة لمؤسسات الدولة.

وحيا نعمان دور فرسنا الصديقة الداعم للشرعية والحريص على إحلال السلام وإنهاء الحرب في اليمن على أساس الالتزام بالمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وفي مقدمتها القرار ٢٢١٦، وثمن دعوة الرئيس الفرنسي لعقد مؤتمر انساني لدعم اليمن.

وجدد نعمان مطالبته لفرنسا والمجتمع الدولي بممارسة مزيد من الضغط لإنهاء الحرب في اليمن، واستعادة مؤسسات الدولة، وانهاء التكوينات المسلحة خارج اطار الدولة وفي مقدمتها مليشيات الحوثي الانقلابية، لافتاً الى ان أي تسوية سياسية تتم بدون تسليم سلاح المليشيات لن يكتب لها النجاح وسوف تعيد انتاج حربا أشد وأعنف مما هو قائم اليوم.

واكد نعمان، ان مليشيات الحوثي تتحمل مسؤولية استمرار الازمة السياسية في اليمن، بعد رفضها لكافة مبادرات السلام الدولية، ورفض اتفاق الكويت وعدم التزامها بتنفيذ إجراءات بناء الثقة التي تم الاتفاق عليها في مفاوضات بيل في سويسرا.

وجدد نعمان موقف التنظيم الناصري الداعم للمبعوث الأممي الى اليمن مارتن جريفث، معبرا عن امله في الشروع الفوري بإجراءات بناء الثقة، والدخول في مفاوضات تبنى على ما سبق التوصل اليه في الكويت وتفضي الى حل سلام دائم يضمن لليمن استقلاله ووحدة ترابه وأمنه واستقراره.

من جانبه عبر السفير الفرنسي لدى اليمن عن سعادته بلقاء قادة التنظيم والاستماع إلى وجهة نظره حول الوضع في اليمن، وجدد التأكيد على دعم فرنسا للحكومة الشرعية ، ودعمها للحل السياسي الشامل لإنهاء الحرب وتبعاتها الانسانية المتفاقمة.

اترك رد