أهم السلبيات والإيجابيات لتقرير فريق الخبراء المعني باليمن

0 47

د. علي العسلي
يبدوا أنني قد أطلت في تحليل التقارير المقدمة من قبل فريق الخبر المعني باليمن، سأختم بأهم ((السلبيات))، و((الإيجابيات)) بما أراه، وبحلقتين (السادسة) و(السابعة) …!؛ فإلى الحلقة السادسة
_ من ((السلبيات)) أن الصياغة في المعظم غير واضحة وتعميم دون تسمية الأطراف وتحميلهم مسؤولية ما يعانيه اليمنيون ولو بنسب…!؛ ومن ((الإيجابيات)) أن الفريق برر عدم الزيارة والالتقاء بالمعنيين باليمن بسبب كوفيد 19، ولأسباب أمنية، وان التقرير ينقصه كثير من البيانات والمعلومات بسبب ان الكيانات وحتى الدول لا تعطي المعلومات الحساسة إلا ((شخصيا))، أي بالمقابلة الشخصية، وهو مالم يتحقق كما قال الفريق ..!؛
_ ومن ((السلبيات)) أن أصحاب الشأن اليمن واليمنيون المعني بالتقرير لم ينالوا من زيارة الفريق ومقابلتهم إلا الشيء اليسير، وذهب الفريق لدول وكيانات لا علاقة لها البتة في اليمن أو يفترض انها لا علاقة لها إلا إذا كان لدى الفريق معطيات أخرى، كالكيان الصهيوني مثلا، كان على الفريق أن يوضح ما لديه من مبررات لأسباب الزيارة لكل دولة …!؛ ومن ((الإيجابيات)) أن أعضاء الفريق استفادوا وتجولوا في معظم بلدان العالم من اجل يكتبوا تقرير عن اليمن وأطرافه.. يهناهم التجوال والحقيقة تظل واقعا مُراً في اليمن وعلى اليمنيين…!؛
ومن ((|السلبيات)) أن الفريق سافر في العام 2020، إلى (اسبانيا والكيان الصهيوني والمانيا وجيبوتي والمملكة العربية السعودية، ومأرب والمكلا في اليمن) والعام السابق هذه الدوا وغيرها..؛ سافر من أجل التحقيقات، فماذا حقق في الدول التي زارها وماذا تحقق؟ المهم أن البلد المعنى هم اخر اهتمام الفريق، وهم اخر من يُسألون ويُستفسرون وهم أصل مادة البحث…!؛ ومن ((الإيجابيات)) أن الفريق أجرى عمليات تفتيش للأسلحة المحجوزة وحطام القذائف والطائرات المسيرة من دون طيار والأجهزة المتفجرة…!؛
_ من ((الإيجابيات)) أن الفريق زار عدن ومأرب (وأكد أن المؤسسات الحكومية والسلطة المحلية تعمل بشكل جيد) وحضرموت (واكد أن حضرموت كانت تنعم بالسلام إلى محاولة اغتيال المحافظ) …!؛ ومن الإيجابيات أيضا لزيارة مأرب أنه تم التحقق من أن القصف لمأرب في المواقع الذي زارها تدّل من ((اتجاهها؟؟!!)) على ان الحوثين هم من نفذوا تلك الهجمات، لا فضل لكم بذلك، رغم انني سأعتبرها إيجابية لمجرد الزيارة ، أما التحقق كان بإمكانكم أن تراجعوا مكتبيا لبيانات وتصريحات الحوثة لوجدتم شرح لجميع العمليات المنفذة داخليا وخارجيا ونوع الأسلحة والطائرات المستخدمة…!؛ ومن ((السلبيات)) أن الفريق في زيارته لمأرب ترك جوهر المشكلة وهو اعتداء الحوثة المستمر بالرغم من أن مأرب تؤوي نازحين كما أكد ذلك الفريق؛ لكنهم اكتفوا بكيفية بتبرئة ايران من انها لم تخترق قرار حظر السلاح ولم تصدر للحوثين السلاح ، فقال الفريق أن الخصائص التقنية للأسلحة تتسق مع الصواريخ الموجهة، ما يشير إلى أن من المحتمل أن يكون وجودها في اليمن قد سبق فرض حظر الأسلحة المحدد الأهداف أو انها صنعت محليا ..؛ ومن زيارة الفريق لمحافظة حضرموت لم يركز الفريق إلا على محاولة اغتيال محافظ المحافظة الفاشلة والذي توقع أن تكون فاتحة للعنف وعدم الاستقرار. السلام، فقال انه تم اعتقال (12) شخصا على خلفية الحادث، ولم يقول الفريق من هم؟ ومن يتبعون ؟؛ كذلك لم يبرز الا قول المتشائمين في حضرموت الذين يشكون من التهميش السياسي الذي رسخه تخصيص مقعد واحد في الحكومة الجديدة..؛ ماذا يريد الفريق قوله ؟!؛ ولم بوضح التقرير من الإيجابيات الكثيرة لمحافظة حضرموت من ذلك: أن نائب رئيس مجلس النواب من حضرموت، وأن رئيس مجلس الشورى من حضرموت، هذه سلبية من سلبيات الفريق ويبين أن الفريق يفتقد الحياد والتجرد…!؛
_ من ((الإيجابيات)) أن الفريق قد رصد العقبات التي تعترض الامن والسلام والاستقرار في اليمن، كما لوحظ ان النزاع في اليمن ليس ثنائيا ؛ ومنها أيضا ما ذكره الفريق عن المحرز الضئيل من مفاوضات السلام بين الحوثين والشرعية والمتمثل بتبادل (1056) أسيرا بموجب اتفاق ستوكهولم ،ومن إيجابية الفريق انه وثق ان الحوثي يحتجز مواطنون مدنيون بغرض مبادلتهم، بل كان كثيرا ممن بودلوا هم منهم ..!؛ ومن الإيجابيات كذلك ان الفريق استبعد توصل اليمنين الى مبادرات سلام في وقت يجري العمل فيه تحت وطأة نزاعات إقليمية أوسع نطاقا، بسبب التوترات الإقليمية بين أمريكا وايران والتي تلقي بظلالها على النزاعات في اليمن، ومن إيجابيات الفريق ؟انه اثبت أن لا تقدم من اتفاق ستوكهولم فيما يخص تعز وفيما يخص الموارد وايداعها للبنك المركزي بشأن دفع الرواتب لاحقا ..!؛ ومن الإيجابيات للفريق أنه تحقق أن الشق العسكري والأمني لاتفاق الرياض لم ينفذ ،ولم يكن هناك إعادة تمركز لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي أو الحكومة أو معداتهما وفقا لاتفاق الرياض، وفشل الاتفاق أيضا في إعادة الوضع العسكري الذي كان قائما قبل آب / أغسطس 2019 في آبين وعدن وشبوة ..!؛ ومن(( السلبيات )) لفريق الخبراء أنه نسف القرار 2216 نسفا كاملا، فبدل من اسقاط الأطراف عليه وعلى بنوده وتحميلهم مسؤولية عدم التنفيذ، راح يسقط القرار على الأطراف الموجودة على الأرض؛ وتوصل إلى ان القرار لم يُعد ممكن تنفيذه ومن أنه متعثر، ولذلك نصح من أنه لابد من اشراك أطراف وكيانات اكثر في مفاوضات السلام من تلك المحددة في القرار.. والقرار هو أحد المرجعيات المقبرة، وهو وثيقة اهم من هذه التقارير التي تقدم إلى مجلس الأمن…!؛فالسلبية بادية في الفريق من تناقضه في هذا التقرير ففي الوقت الذي قام الفريق بنسف القرار تراه في أكثر من عنوان واكثر من موضع يشير للقرار الأممي 2216 ويشير لمن ينتهكه وينتهك فقراته وخاصة الفقرة (14) منه..!؛ومن سلبيات الفريق انه سجل ووثق انسحاب لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، ولم يذكر ان السبب هو قنص الحوثة لضابط الارتباط من جانب الحكومة الشرعية والذي ذكره التقرير بشكل عابر انه توفى نتيجة لحادث اطلاق نار وقع في 11 مارس في مدينة الحديدة ؛ ومن سلبيات الفريق أنه ذكر أن المبعوث الأممي قد عمد على تنظيم مجموعة من المفاوضات تتجه نحو إعلان مشترك وجزم الفريق أنه سيوقع عليه الحوثيون والشرعية؛ فإذا كان الطرفان موافقان فلما لم يوقعا عليه حتى الآن؟؛وعمد الفريق على تضمين اشتراطات الحوثة ولم يشير الى موقف الشرعية من الإعلان المشترك الذي يفاوض الأطراف المبعوث فيه..!؛
_ من ((الإيجابيات)) ان الفريق نبه الشرعية إلى غياب وجود استراتيجية متماسكة في صفوف القوى المناهضة للحوثين…!؛ واعتبار ما اسماه التقرير (المقاومة الوطنية/ حراس الجمهورية) جماعة مسلحة تظهر مطامح في الحكم تتجاوز نطاق السيطرة العسكرية، ثم قال الفريق، وعزز قائدها، طارق صالح سيطرته السياسية والعسكرية على الساحل الغربي بدعم قوي من الامارات، ويشكل ذلك تحديا لكل من سلطة الرئيس هادي ومساعي شعب تهامة للحكم الذاتي.. ما هذه الاستنتاجات الخطيرة يا شرعية انظروا لها بعمق وعالجوها!؟؛ كما تطرق التقرير لتعز وتقاتل القوى المؤيدة للشرعية، بل وعناصر محسوبة على الوية عسكرية نظامية والاستيلاء على الممتلكات بصفة غير قانونية وتورط غزوان المخلافي في قتل أنفس بريئة وخضوعه لقدر محدود من المسألة، كما أن شبوة تتعرض لحوادث أمنية وتقويض الاستقلال الاقتصادي؛ وأكد الفريق أن الامارات تقدم الدعم السخي للنخبة الشبوانية المتورطة في تخريب البنية التحتية لتصدير النفط.. كل هذه الإيجابيات في التقرير لابد من مناقشتها ومعالجتها دبلوماسيا ومع المملكة قائدة التحالف المسؤولة والتي تسطيع ان تعيد الوضع للشرعية وسيطرتها إذا ما أرادت ..!؛ومن ((السلبيات)) أن ما حسبناه إيجابيات للفريق راح بموجبه يستنتج أن الشرعية يهددها خطر التفكك وعجزت عن السيطرة على الفصائل المسلحة التابعة لها..، وكذلك فإن الفريق في موضع اخر اعتمد على ادعاء شيخ قبلي في الجوف بأن أسلحة ومعدات أخرى قد حولت من مخازن تابعة لجيش الحكومة الشرعية إلى قوات الحوثين من قبل افراد مرتبطين بقادة كبار في حكومة الشرعية.. السلبية المسجلة هنا على الفريق كونه يعمل تشويش فيورد شيء ثم يجعله معلقا دون حسم؛ حصل او لا؟! يتبع..

اترك رد