إعلان من سفارة اليمن في كوالمبور لتصحيح أوضاع المقيمين من أبناء الجالية اليمنية بماليزيا.

0 281

في اطار تصحيح أوضاع المقيمين اليمنيين في ماليزيا، بذلت السفارة اليمنية ممثلة بالسفير الدكتور عادل محمد باحميد جهود حثيثة وذلك لتصحيح أوضاع المقيمين من أبناء الجالية اليمنية بماليزيا.

وأعلنت السفارة اليمنية بماليزيا اليوم الثلاثاء، في بيان لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وتابعته “بوابتي”، أنه ينبغي على كافة الإخوة المواطنين اليمنيين المقيمين بمملكة ماليزيا ممن انتهت تأشيرة زيارتهم (الكاسرين) قبل 20 ديسمبر 2017م، تسجيل كافة بياناتهم ومعلوماتهم بكل دقة ومصداقية.

وأوضحت السفارة اليمنية أنه يجب على المقيمين اليمنيين المنتهية تأشيرة زيارتهم (الكاسرين) إرسال  كافة بياناتهم ومعلوماتهم على الرابط الالكتروني التالي وإرسالها إلكترونياً دون الحاجة إلى القدوم إلى السفارة:

( https://goo.gl/forms/q9ubCl8RIY5HH5FH3 )

وأشات السفارة اليمنية بماليزيا أن آخر موعد لإرسال البيانات هو يوم الجمعة الموافق 23 مارس 2018م، مؤكدة أنها غير مسؤولة عمّن يتأخر عن إرسال بياناته بعد هذا التاريخ.

وأهابت السفارة بكافة الإخوة المواطنين اليمنيين المتواجدين في ماليزيا بضرورة الالتزام التام بكافة القوانين والأنظمة الماليزية فيما يتعلق بالإقامة والعمل والدراسة وغيرها، تقديراً للدور الأخوي والموقف المشرّف الذي تقفه ماليزيا مع بلادنا في هذه الظروف الصعبة التي نمرّ بها ومنعاً للتعرّض للعقوبات التي يفرضها القانون الماليزي على المخالفين.

كما نبّه القسم القنصلي بالسفارة كافة الاخوة المواطنين إلى إتمام كافة معاملاتهم بأنفسهم عبر السفارة مباشرة والإبلاغ عن أي جهات أو أشخاص يعملون على استغلال حاجة المواطن ويقدمون أنفسهم كوسيط لإتمام المعاملات، وسيتم اتخاذ كافة الاجراءات الرادعة بحق كل من يثبت تورطهم في أية أنشطة مشبوهة.

اترك رد