إيهاب عبدالقادر يكتب : في عدن يموت الضعيف على حساب القوي

0 375
الكاتب: إيهاب عبدالقادر
الجميع يعلم ان الجنوب  أصبح سلعة  في متناول الجميع من قيادات الحراك الجنوبي السابقة وقيادات الجنوب التابعة لشرعية وأيضاً القيادات الجنوبية الجديدة والمشكلة في الشعب الذي أصبح قطيع يسوقة من يجيد فن الخطاب ودغدغة المشاعر واليوم نحن نعيد قتلتنا إلى الجنوب ونسوق الوهم للبسطاء من شعبنا تحت غطاء السياسة تمنحك استخدام كافة المحظورات حتى وإن كان ثمنها دماء سألت لأجل قضية اسمها الدولة الجنوبية ففي الأخير قيادات الفيد والاسترزاق ستسخر ابواقها لعكس الحقيقة
وفي الجنوب تتم أشياء غير أخلاقية وتصدر من قيادات كانت هي الرمز والقوة لشعبها نعم كانت ولكنها أصبحت تساق عبر اتصالات ورسائل من قبل وكالات خارجية هدفها تدمير النسيج وضرب الجنوبيين بينهم البين بطريقة وسخة وكل ذلك تمهيد لعودة قيادات صالح وايضاً في عدن تحديدا يجهل الكل من هو الحاكم الأصلي فيها ضعف الشرعية بعد انقلاب المجلس الانتقالي عليها وتحرك الإمارات مع المجلس لعودة طارق والسقاف ومن معهم وضع ذلك الحدث الجميع في عدن بحيرة من أمرهم متسائلي من يحكم عدن هل الإمارات ام المجلس ام الشرعية
كل ذلك يحدث وجميع قيادات الفيد الجنوبية تتفرج فهم أصبحوا أدوات كغيرهم ليس لهم حول ولا قوة لأنهم باعوا قضيتهم وبثلث ثمن البيعه استطاعوا خلق هالة إعلامية تروج أكاذيب لعامة الشعب لتغطية فضائحهم وارتزاقهم وسكوتهم على يحدث
في عدن يموت البسطاء ومن حررها من قوات عفاش والحوثي لينعم المرتزقة القادمون من الخلف بعيشة رقد ثمنها عودت أطفال عفاش على حساب الشهداء والجرحى؛ في عدن يتألم الجميع على حساب اسماء؛ قتلوا كل شي حلو فيها وقتلوا احلام أبنائهاوفي عدن خوف وصمت .. حزن وأمل هروب ونزوح قتل وسلب تمزق ونزيف ابى الجميع ان يفهم من راء ذلك؛ في عدن موت بطي وحياة مستحيلة؛ في عدن تصفية حسابات على مناصب وكراسي لكي يعيش من لا يستحق على حساب من يستحق العيش
* ﻟﻘﻴﺘﻬﺎ ﺻﺪﻓﻪ ﻭﺍﻧﺎ ﻣﺎﺷﻲ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺏ ﺍﻟﺤﺰﻥ
ﺗﺒﻜﻲ ﻭﺗﺘﻨﻬﺪ ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻨﻬﺪ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﺤﺰﻳﻦ …
* ﺳﺄﻟﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﺃﻧﺎ اﺳﻤﻲ(( عدن ))
ﻭﺍﻟﺪﻣﻊ ﻳﺠﺮﺡ ﺧﺪﻫﺎ .. ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﻴﻦ …
* ﻟﻜﻨﻲ ﻣﺎ ﺻﺪﻗﺘﻬﺎ ﻛﺮﺭﺕ ﺍﺳﺄﻝ انتي ﻣﻦ ! ؟
ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻧﺎ ﺍﺳﻤﻲ عدن وورد اسمي ١٣ مره في القران ﻭﺍﺣﻠﻒ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﻳﻤﻴﻦ …
* ﺍﻧﺎ عدن عاصمة ﺍﻟﻴﻤﻦ الموءقتة وعمق جنوبهاﻭﺍسال عليا ﺳﻴﻒ إﺑﻦ ﺫﻱ ﻳﺰﻥ
وإلا ﺍﺳﺎﻝ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻋﻨﻲ ﻋﻦ ﺳﺒﺎﺀ ﻭعن ﻣﻌــــﻴﻦ …
* ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ أﺷﻌﺮ ﻧﺰﻝ ﺩﻣﻌﻲ ﻭﻫﻴﺠﻨﻲ ﺍﻟﺸﺠﻦ
ﻭﺷﻌﺮﺕ ﺍﻧﻪ ﺷﺪﻧﻲ ﻟﻌﻨﺎﻗﻬﺎ ﺷﻮﻕ ﻭﺣﻨﻴﻦ ..
 ﺣﺎﻭﻟﺖ اﺧﺒﻲ ﺩﻣﻌﺘﻲ ﺣﻄﻴﺖ ﻳﺪﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺟﻦ
ﻏﺎﻓﻠﺘﻬﺎ ﻟﺤﻈﺔ ﺯﻣﻦ ﻭﻣﺴﺤﺖ ﺍﻭﻝ ﺩﻣﻌﺘﻴﻦ..
* ﻭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻟﻴﺶ ﺍﻟﺒﻜﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺑﻜﺎﻙ ﻣﻦ ﺧﻼ ﺩﻣﻮﻋﻚ ﻳﺎ عدن  ﺗﺠﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺪ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ..
* ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻱ أﺣﺮﻕ ﺑﻨﺎﺭ ﺍﻟﺤﻘﺪ ﻗﻠﺒﻚ ﻭﺍﻟﺒﺪﻥ
ﻣﻦ ﻣﺰﻕ ﺛﻴﺎﺑﻚ ﻛﺬﺍ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﻌﻴﻦ ..
* ﺍﻟﻠﻲ ﺗﺠﺮأ ﻳﻠﻤﺴﻚ ﻭﻳﺸﻮﻩ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺍﻟﺤﺴﻦ
ﻳﺎﺃﺻﻞ ﻗﺤﻄﺎﻥ ﺍلأﺑﻲ ﻳﺎﻧﺴﻞ ﻋﺪﻧﺎﻥ ﺍلأﻣﻴﻦ ..
* ﻗﺎﻟﺖ :ﺍﻧﺎ ﻳﺎﺳﺎﺋﻠﻲ ﺟﺮﺣﻲ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﺎ ﺍﻟﻮﻃﻦ
ﻫﻢ ﺍﺣﺮﻗﻮﺍ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﻫﻢ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺑأﺣﺸﺎﺋﻲ ﺍلأﻧﻴﻦ..
ﻫﻢ ﻣﺰﻗﻮﺍ ﺛﻮﺑﻲ ﺑﻌﺪ ﻣﺎﺃﺷﻌﻠﻮﺍ ﻓﻴﻨﻲ ﺍﻟﻔﺘﻦ
ﻭﺣﻠﻠﻮ ﺩﻣﻌﻲ ﻭﺍﻧﺎ ﻳﺎ سائلي دمعي ﺛﻤﻴﻦ..
 ﻣﺎ ﻋﺪ ﺩﺭﻳﺖ ﺍﺳﻤﻊ ﻟﻤﻦ ﻭﻻ ﻟﻤﻦ ﻭﻻ ﻟﻤﻦ
ﺍﻟﻜﻞ ﻳﺘﻨﺎﺯﻉ ﻋﻠﻰ ﻋﺮﺷﻲ ﻭﻻ ﻫﻢ ﻋﺎﺭﻓﻴﻦ ..
 ﺍﻥ ﺍﻟﺘﺸﺘﺖ ﻟﻮ ﺳﻜﻦ ﻓﻴﻨﻲ ﻣﻊ ﻣﺮ ﺍﻟﺰﻣﻦ
ﺑﺎ ﻳﺘﻌﺐ ﺍﺑﻨﺎ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻛﻠﻪ ﻣﻊ ﻣﺮ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ..
 ﺍﻥ ﺟﻴﺖ ارضي أبناء ابين وشبوه  يعاتبني أبناء المهرة وحوطة/لحج وﻋﺪﻥ
ﻭﺍﻥ ﺟﻴﺖ ﺍﻫﺪﻱ ابناء ﺍﻟﺤﺎﻟﻤﻪ الضالع ويافع/لحج يستحوذ ابناء حضرموت في ﻛﻞ ﺣﻴﻦ
 ﺭﺑﻴﺘﻬﻢ .. ﺩﻟﻌﺘﻬﻢ .. ﺭﺿﻌﺘﻬﻢ ﺍﺣﻠﻰ ﻟﺒﻦ ..
ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺟﺎﺯﻭﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻓﻌﻠﻲ ﻭﺻﺎﺭﻭﺍ ﻋﺎﺻيين..
 ﺳﻤﻌﺘﻬﺎ ﺗﺸﻜﻲ ﻧﺰﻝ ﺩﻣﻌﻲ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻱ ﻋﻠﻦ
ﻭﻻ ﺩﺭﻳﺖ ﺍﻻ ﻭﺍﻧﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻬﺎ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺠﻨﻴﻦ ..
 ﺍﺑﻜﻲ ﻭﺍﺻﺮﺥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻼ ﺃﻣﻲ عدن .. ﺃﻣﻲ عدن
ﻳﻜﻔﻲ ﺷﻜﻰ ﻳﻜﻔﻲ ﺑﻜﻰ ﺗﺒﺖ ﻳﺪﺍﻫﻢ الﻇﺎﻟﻤﻴﻦ ..
 ﻋﺮﻓﺖ ﺍﻧﻲ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﺍﻟﺠﺮﺡ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﺳﻜﻦ
ﺿﻤﺘﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﺣﻀﺎﻧﻬﺎ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻛﻔﺎﻳﻪ ﻳﺎ ﺿﻨﻴﻦ..
 ﺭﻓﻌﺖ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﻟﻠﺴﻤﺎﺀ ﺗﺪﻋﻲ ﺍﻟﻪ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺍﻥ
ﻳﻬﺪﻱ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﻭﻳﺨﻠﻲ ﺍﻟﻘﺎﺳﻲ ﻳﻠﻴﻦ ..
 ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺭﺑﻲ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﺑﺎﻟﺤﻘﺪ ﻣﺎ ﻳﻮﻡ ﺍﺷﺘﺤﻦ
ﺗﺪﻋﻲ ﻟﻜﻞ ﺍﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﻭﻫﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺎﺳﻴﻦ ..
 ﻛﻴﻒ ﺍﻟحبيبة ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﻤﺸﻲ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺏ ﺍﻟﺤﺰﻥ
ﻭﺍﻟﺪﻣﻊ ﻳﺠﺮﺡ ﺧﺪﻫﺎ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﻴﻦ..
  ﺃﻟﻠﻪ ﻳٌﺒﻜﻲ كل من خلا عيونك ياعدن
    تبكي وتتنهد كما يتنهد الطفل     الحزين..
 # هذه حقيقة عدن مع الاسف اصبح اليوم ومنذ مدة طويله في حقيقة الامر موسف ولا يوجد وفاء لها من اي شخص عايش على ارضها وكل_هذا_يحدث_والسبب_القيادة_ الجنوبية_   المرتزقة

اترك رد