المختطف عبد الله الكولي مأساة وطن

0 199

الصحيفة – خاص

هل تعلمون ما يقومون به أصحاب المسيرة القرآنية واتباع القرآن الناطق والمدعيين للنهج النبوي.. هم يعذبون كل ليلة الأسير لديهم (في سجن الأمن السياسي في الحديدة) الاخ عبدالله حسين الكولي مدير مكتب السياحة في محافظة الحديدة عضو قيادة التنظيم الناصري في محافظة الحديدة وأب لخمسة اطفال.
هل تعلمون لماذا؟ لانه فقط قال لن أحضر إجتماع لمن يحرمون الناس مرتباتهم.. واعتبرها وكيل المحافظة المتحوث عبدالرحمن الجماعي انها إهانة وأرسل المشرف في المحافظة ابو عمار والذي ذهب إلى بيت الكولي بطقم من المسلحين الذين اقتحموا المنزل واختطفوا الاخ عبدالله الكولي من بين اولادة واقتادوه إلى سجن الأمن السياسي وبدأت رحلة التعذيب الوحشي له كل ليلة كل ليلة دون خوف من الله.. كل ليلة يذهب نفس المشرف أبو عمار ويعذب الأسير بنفسة فقط ليرضي نفسة الحقيرة المشبعة بالسادية الحيوانية ويحدث ذلك بعلم من يقولون انهم احفاد الرسول (ص) وانهم المصاحف الناطقة ومن يدعون انهم أصحاب المسيرة الإيمانية القرآنية دون أن يحرك أحدا منهم ساكناً.. عبدالله الكولي لم يكن عسكرياً ولم يحمل في حياة سلاح هو رجل مدني إداري ذنبه فقط انه أشرف منهم واشجع منهم.. وقبل اسبوع قام الحوثة بطرد اطفالة وامهم من البيت والاستيلاء على منزلهم.

هذا الشريف الشجاع المعتقل دون ذنب غير سفه وحماقة الحوثة هو اكبر دليل على إجرام تلك الثلة من القتلة.
وأتحدى أي واحد من نشطائهم المتذاكين والمتباكيين على حقوق إنسانهم أن يثبت غير ما جاء في هذا المنشور او يأتي بأي بدليل على بسبب أخر لاعتقالة غير حقارتهم وإحتقارهم للشعب.

*ملاحظة مهمة: الذي يمنع إطلاق الأسير هو الحقير عبدالرحمن الجماعي والذي يقوم بتعذيب الأسير هو الأحقر من سابقة المشرف ابو عمار.
*ألا تبت أياديكم يا أعداء الانسانية.

اترك رد