الإرياني يؤكد على أهمية دور الإعلام في معركة استعادة الجمهورية

0 175
الصحيفة – متابعات
أكد وزير الاعلام معمر الارياني، على أهمية دور الإعلام في معركة الوطن ضد مليشيا الحوثي الانقلابية، باعتباره لا يقل أهمية عن المعركة العسكرية.

ورفع خلال ترأسه اجتماع لقيادة وزارة الاعلام اليوم، باسم منتسبي الوزارة والمؤسسات الإعلامية، التهاني والتبريكات لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بمناسبة احتفالات اليمن بالذكرى الـ 56 لثورة 26 سبتمبر والـذكرة الـ 55 لثورة 14 اكتوبر، والذكرى الـ 30 من نوفمبر.

ودعا الوزير إلى ضرورة تفعيل أداء مؤسسات الاعلام وبما يعكس اهتمام القيادة السياسية في إطار بناء الدولة الاتحادية وبما ينهي معاناة الشعب ويخلصه من ويلات الانقلاب المدعوم من ايران.

وأوضح أن المسؤولية تقع على عاتق المؤسسات الإعلامية لمواجهة المشاريع الطائفية ومكافحة الإرهاب والتطرف وخلق وعي مجتمعي على كافة المستويات.

وأشار الى أن القيادة السياسية بذلت كل الجهود من أجل تحقيق السلام وإنهاء الانقلاب، وما تسبب به من تداعيات إنسانية مأساوية وعلى الإعلاميين عكس ذلك في رسالتهم الاعلامية.

وشدد الارياني على قيادات الإعلام العمل بروح الفريق الواحد، لعكس الاستحقاقات الوطنية خلال هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها الشعب اليمني.. مشيرا إلى أن على الجميع تغليب مصلحة الوطن على أي مصلحة أخرى، والعمل على نقل حقيقة ما يحدث في بلادنا وما تعرض له الشعب اليمني من انتهاكات ومأساة إنسانية نتيجة الإنقلاب، وكشفت زيف إعلام الميليشيا ومحاولاته تضليل الرأي العام الإقليمي والدولي.

وعبر عن تقدير الحكومة لكافة وسائل الإعلام التي دعمت الشعب اليمني، وكشفت حقيقة المليشيا الحوثية، والأجندات الإيرانية في منطقتنا العربية.

وثمن الوزير موقف الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الذين قدموا الدعم والمساندة للشرعية على كافة المستويات وساهموا بفاعلية عالية في التخفيف من معاناة الشعب اليمني جراء الانقلاب الحوثي الذي دمر الارض والإنسان، مشيدا بدعم المملكة اللامحدود لوزارة الإعلام والاعلاميين اليمنيين.

وأدان الارياني الحملة الاعلامية الشرسة والمغرضة التي تستهدف المملكة وتحاول النيل من موقفها العروبي المشرف، داعيا في الوقت ذاته كافة الاعلاميين اليمنيين للوقوف الى جوار المملكة وتفنيد هذه الحملات الممنهجة وغير البريئة.

اترك رد