التفاصيل الأولية للجرائم والإنتهاكات التي إرتكبتها ميليشيا الحوثي ضد المشاركين في ذكرى ميلاد الرئيس السابق صالح.

0 391

الصحيفة: متابعات

21 مارس 2018م

تابع فريق اليمن الدولي للسلام الجرائم والإنتهاكات التي إرتكبتها اليوم عناصر ميليشيا الحوثي الإرهابية صباح اليوم الأربعاء 21 مارس 2018م بالعاصمة اليمنية صنعاء ضد المشاركين والمشاركات في تقديم الورود حول منزل رئيس الجمهورية السابق علي عبدالله صالح.
حيث إنطلق منذ الصباح الكبير أعداد كبيرة من المواطنين بينهم الأستاذة فائقة السيد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبى العام والعديد من الشخصيات العامة.
والذين فوجئوا فور وصولهم بإنتشار كثيف للمدرعات العسكرية والمسلحين والمسلحات من النساء (الزينبيات).

وعند بدء المشاركين في الدخول إلى محيط المنزل قام عناصر الميلشيا بالإعتداء عليهم دون مراعاة لأبسط الحقوق الإنسانية.
شهود عيان أكدوا لفريق اليمن الدولي للسلام بأن الضرب الذي تعرض له المشاركين لايمكن وصفه نظرا لبشاعة وطريقة الإعتداء عليهم.
فالأستاذة فائقة السيد واعتقال الأستاذة وفاء الدعيس عضو اللجنة العامة تعرضت للضرب المبرح والقيام بدفعها بقوة وإسقاطها إلى الأرض دون مراعاة لكبر سنها ولحالتها الصحية والتي ترقد حاليا في إحدى المستشفيات بعد أن تم إخراجها بصعوبة من بين أفراد الميليشيا الحوثية وإسعافها.
الناشط لبيب المفلحي تعرض لأبشع أنواع الضرب وقاموا بضربه بالأحجار في رأسه وحكها في رأسه بقوة ويؤكد شهود عيان بأن حالته خطرة ولايعرف مصيره حتى الآن.

كما قامت عناصر الميليشيا بإعتقال العديد من المشاركين والمشاركات وأخذهم بالقوة الى فوق الأطقم العسكرية والقيام بمطاردة النساء والمشاركين إلى الشوارع المحيطة بمنزل الرئيس.
ويتابع شهود العيان شرح تفاصيل ماحدث.
الناشطة ريم تم ضربها ضربا مبرحا وبصواعق الكهرباء لولا تدخل إحدى المشاركات والتي قامت بسحبها من بين عناصر الحوثي لتم قتلها والتي تعاني الآن من إصابات بالغة.
أم لؤي قامت عناصر الحوثي بسحبها في الارض لأكثر من ماتين متر من جوار نقطة الميليشيا إلى الشارع الرئيسي وأمام الناس المتواجدين الذين لم يحركوا ساكنا خوفا من بطش هذه العناصر الإرهابية.
وكان عناصر الحوثي يقولون للمشاركين أنتم عملاء أمريكا انتم خونة ويقومون بإطلاق النار ووصل بهم الامر إلى إطلاق النار على الورود.
ويؤكد الفريق وفقا لشهود عيان كانوا في مكان الواقعة.
أنهم شاهدوا ميليشيا الحوثي تقوم بالإعتداء على امرأة أخرى وكان أربعة مسلحين يضربونها بشكل عنيف وعندما حاولت الفرار منهم قاموا بمطاردتها إلى داخل محل إيسكريم وكيك لتحتمي منهم فقاموا بضرب صاحب المحل ضرب مبرحا.

إن فريق اليمن الدولي للسلام.
وإذ يرفع هذا التفاصيل الأولية فإنه يؤكد بمتابعته لجميع ما تبقى من أحداث ورفع التقارير الخاصة بها.
ويطالب المجتمع الدولي لسرعة التحرك لإنقاذ الشعب اليمني من هذه الميليشيا الإرهابية الإيرانية والعمل على تحرير الأرض اليمنية من سيطرة هذه العصابة وضرورة إدراجها ضمن الجماعات الإرهابية.

فريق اليمن الدولي للسلام.

اترك رد