التمييز بين اللا مركزية الإدارية واللا مركزية السياسية

0 202

د.علي العسلي

من خلال تعقيدات وتراكمات المشكلات اليمنية ، وبالتالي فإن الفيدرالية ستُسهم في تحقيق قدر كبير من العدالة والمواطنة المتساوية ؛ وستمكن المجتمعات المحلية من إدارة شئون نفسها بنفسها بسلطات وصلاحيات أكبر. ونظرا لضعف الإدارة في الدولة المركزية القائمة والتي تسببت في كل هذه المشاكل، فإن الفيدرالية ستمثل الشكل الأمثل خصوصا لاتساع الرقعة الجغرافية للدولة ،وضعف البنى التحتية والخدمات ،وضعف الأمن ،فان المجتمعات المحلية ستعوض كل هذه المسائل..؛ وكذلك فإن الفيدرالية ستسمح بالجمع بين مزايا الدولة الموحَّدة ومزايا الدولة المركبة؛ بمعنى الاحتفاظ بالدولة اليمنية الموحدة، مع تحقيق الشراكة في السلطة عبر الاحتفاظ ببعض السلطات في المسائل الداخلية الهامة، وتأخذ من الدولة المركبة مبدأ إعطاء قدر كبير من الاستقلال للولايات في السيادة على إقليمها بما يرضي مواطنيها ويحقق مصالحهم..؛ أما العيوب التي سقناها في مقالات سابقة فهي أصلا موجودة الآن.. فالتفتيت في الجغرافيا وفي النسيج المجتمعي هو قائم الآن ،والمنازعات والصراعات والحروب على أشدها، والدولة والنفقات ضخمة بسبب وجود هيكلين وحكومتين بوزراء يبلغ فوق الثمانين..!؛ أليس كل هذه العيوب قد تتلاشى وتنتهي..؟؛ لو أقمنا دولة اتحادية بأقاليم ..سنستمر بسرد باقي النقاط حتى تتضح المسألة أكثر فأكثر ..؛ وفي ظل شكل الدولة الفيدرالية ، أي اللامركزية التي سنتحدث عنها مختلفة بين النظامين، بفروق جوهرية. ونشير فيما يلي إلى مظاهر التمييز بينهما:

1ـ إن شكل الدولة الفيدرالي (اللامركزية)؛ تعتبر من طبيعة سياسية وليست ذات طبيعة إدارية هذا هو الفارق الأساسي والجوهري . ويعنى ذلك أن اللامركزية في الدولة الفيدرالية ذات طبيعة سياسية.. أما في حال اللامركزية الإدارية فإنها لا تتمتع الوحدات الإدارية التي تُقسَّم إليها الدولة بأي قدر من السيادة، فليس لها دستور، وليس لها سلطات سيادية تشريعية وتنفيذية وقضائية، واختصاصاتها تنحصر فقط في القيام بالوظائف الإدارية للمرافق ذات الطابع المحلي، وهذه الاختصاصات يقررها في العادة تشريع عادي وليس الدستور.

2 ـ في الدولة الفيدرالية تشارك الولايات في تكوين الإرادة العامة للدولة بوصفها كيانات متميزة. حيث يحتوي البرلمان الاتحادي على مجلس يمثل الولايات، ويكون لكل ولاية ـ عادة ـ ممثلون على قدم المساواة مع الولايات الأخرى، يعبِّرون عن إرادة الولاية في السلطة التشريعية الاتحادية. أما في اللامركزية الإدارية فلا تكون للوحدات الإدارية ـ غالباً ـ مثل هذه المشاركة ككيانات متميزة..؛ 3ـ في الدولة الفيدرالية تقتصر الرقابة التي تمارسها السلطة الاتحادية على جانب واحد فقط هو جانب المشروعية، أي مدى احترام الولايات للدستور الاتحادي. وهذه السلطة لا تمارسها الحكومة الاتحادية، وإنما السلطة القضائية الاتحادية. وبناءً على ذلك ليس من حق الحكومة الاتحادية الرقابة والإشراف على أسلوب ممارسة الولايات لاختصاصاتها المحددة في الدستور الاتحادي أو على مدى الملاءمة فيها من عدمها. أما في اللامركزية الإدارية فإن الوحدات الإدارية تخضع لإشراف ورقابة الحكومة المركزية بصورة كاملة..!

اترك رد