التنظيم الناصري بفرع تعز يدين ويستنكر محاولة الإغتيال الآثمة التي تعرض لها محافظ المحافظة

0 176

الصحيفة – خاص

 

يدين التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري فرع تعز بأشد عبارات الإدانة والاستنكار محاولة الإغتيال الآثمة والجبانة التي تعرض لها الاخ محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود في العاصمة المؤقتة عدن بعد ظهر اليوم بتفجير عبوة ناسفة أثناء مرور سيارته واستهداف الموكب المرافق له بوابل من الرصاص ان ادانتنا لهذه لجريمة النكراء والعمل الارهابي الجبان الذي استهدف اغتيال الاخ المحافظ جسداً هو ايضاً ادانة واستنكار لكل محاولات الاغتيال المعنوي الذي تعرض له الاخ المحافظ طوال الفترة الماضية والذي تمثل في حملات التحريض والاستهداف الممنهج ضده من قبل القوى الظلامية التي جعلته هدفا لخطابها التحريضي بهدف تعطيل عجلة البناء والاستقرار التي بدأها.

إن استهداف الاخ محافظ تعز وفي هذه اللحظة الفارقة والعصيبة من تاريخ تعز واليمن هو استهداف للمشروع الذي كرس له الاخ المحافظ كل جهده ووقته لاستعادة الدولة و تفعيل مؤسساتها و استعادة الحياة وتطبيعها في المناطق المحررة وصولاً الى اعادة بناء المؤسستين العسكرية والأمنية على أسس سليمة ومعالجة الاختلالات التي رافقت عملية دمج المقاومة بالجيش لتكونا قادرتين على القيام بمهامهما في بسط الأمن وفرض سيادة النظام والقانون واستكمال معركة التحرير

أن هذه العملية الإرهابية الغادرة وبقدر ما تمثل من تهديد للحياة والامن والاستقرار وتنبئ عن خوار وضعف قوى الظلام والظلال ولجؤهم الى خيار االعنف والإرهاب المسلح كخيار أخير في مواجهة مشاريع النماء والاستقرار والعدل والرخاء فأن الانتصار عليها يستوجب على ابناء محافظة تعز المزيد من التلاحم والوقوف صفاً واحداً للتصدي للارهاب بكل اشكاله والوانه ومحاربة الافكار الضالة التي تؤسس له كما يستوجب تعزيز التفاف أبناء المحافظة مع مشروع الدولة ممثلة بالسلطة المحلية بقيادة الأخ المحافظ، فقد أكدت هذه العملية الإجرامية أن المستهدف بالدرجة الأولى هوالخطوات الجريئة التي تمت خلال المرحلة السابقة لاستعادة الدولة وتفعيل مؤسساتها وتطبيع الحياة وترسيخ الامن والاستقرار وتحسين حياة المواطنين بعد سنوات عجاف من الحرب والحصار والتغييب للمؤسسات والحياة المدنية في المحافظة

إن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري فرع تعز وهو يطالب ويدعو الى سرعة التحقيق في الجريمة للكشف عن الأيدي الآثمة التي نفذتها ومن يقف ورائها وتقديمهم إلى المحاكمة لينالوا جزاءهم الرادع وليكونوا عبرة لكل من توسوس له نفسه ان يعبث بحياة وأمن واستقرار اليمن واليمنيين فانه يدعو فخامة الاخ رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء الى الوقوف بروح المسؤولية الملقاة على عاتقهم امام الاوضاع التي تعيشها محافظة تعز واتخاذ القرارات والحلول بشأنها بعيدا عن سياسية الترقيع او الترحيل التي تزيد من معاناة هذه المحافظة
وتدفعها الى مآلات كارثية في كل الاحوال

وختاماً فان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز وهو يتمنى الشفاء العاجل للاخ المحافظ ومرافقيه فانه يدعو كافة القوى والأحزاب السياسية بالمحافظة، وجميع الفاعليات الجماهيرية من نقابات ومنظمات ومكونات ، إلى التعبير عن إدانتهم واستنكارهم هذه الجريمة بجميع أشكال التعبير الممكنة من فعاليات ونشاطات وتحركات، منعاً لتكرار هذه السابقة، وتأكيداً على وقوف أبناء تعز صفاً واحداً في مواجهة هذه الجرائم ومشاريع الموت والدمار والإرهاب التي تستهدف أمن تعز وتماسكها وتطلعاتها العظيمة.

صادر عن:
المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري – فرع تعز

اترك رد