الجيش الوطني يحقق انتصارات بطولية في لحج ويصل إلى مشارف الراهدة

0 148

الصحيفة – متابعات

تمكنت وحدات مشتركة من ألوية الجيش الوطني من تحرير مناطق واسعة شمال محافظة لحج, إثر معارك عنيفة خاضها أبطال الجيش مع المليشيا الانقلابية منذ يومين.

وأكد مصدر ميداني لـ”سبتمبر نت” أن وحدات مشتركة في الجيش الوطني تمكنت من تحرير جبال شعب بطور الباحة, والجوازعة بمديرية القبيطة شمال لحج, وصولا لمشارف الراهدة.

وأضاف أن العملية العسكرية المستمرة منذ يومين, كبدت المليشيا الانقلابية خسائر فادحة في العتاد والأرواح, واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة, وسط انهيارات كبيرة في صفوف المليشيا الانقلابية.

وتكمن أهمية المواقع المحررة مؤخراً تمهد الطريق لتقدم الجيش باتجاه مدينة الراهدة جنوب تعز, إضافة إلى تأمين عودة  النازحين إلى مناطقهم بعد نزوح دام لـ8أشهر, بسبب الحرب الدائرة في المنطقة والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى من ابناء جبال شعب.

وتحدث الملازم2 /عبده الشعبي, قائد سرية في اللواء الرابع مشاة جبلي, بعد 8 أشهر من الصمود تم تحرير جبال شعب بالكامل, وعبر عن شكره لكل من وقف بجانب ابناء شعب حتى تمكنوا من تحرير المنطقة.

وعبر الشعبي عن امتنانه الكبير لجميع قادة الألوية العسكرية لحرصهم وتنسيقهم وتكاتفهم وإصرارهم على وضع أيديهم بيد بعض كلا يكمل الآخر حتى تحقق الانتصار.

وأضاف “لم نرى من أولئك القادة إلا تغليب مصلحة المنطقة فتعلمنا منهم كيف نتعاون ونكمل بعضنا بعض ونتجنب المناكفات او الصراعات أيا كان نوعها وبذلك تحقق الانتصار بفضل الله تعالى”.

من جهته اشار الملازم مشير احمد سالم الزفبتي قائد سرية في كتيبة الاسناد باللواء الرابع مشاه جبلي واحد ابرز قادة اقتحام مواقع المليشيات الانقلابية بأن الهجوم اعتمد على عملية التفاف ناجحة من جبال القحوص وكانت بتنسيق مع جميع القيادات العسكرية.

 

اترك رد