الحاج سعيد بن احمد آل لوتاه في ذمة الله

0 29

الصحيفة: خاص

رحل عن عالمنا يوم أمس الأحد 28 يونيو 2020 الحاج سعيد بن احمد آل لوتاه عن عمر ناهز ال97 عام قضاها كلها في رحلة عمل وإنجاز حتى آخر لحظة في حياته.

الحاج سعيد بن احمد آل لوتاه هو أيضا مؤسس كليات دبي في الطب والصيدلة للبنات ورئيس مجلس الإدارة لجامعة دبي الطبية.

كان لي شرف العمل معه عن قرب وبشكل يومي وهو في هذا العمر وهو يتابع ويوجه ويشرف على تأسيس كلية صحة الأسرة في جامعة دبي الطبية وتعلمت من خلال هذه التجربة درسا ان الانسان يموت فقط عندما يتوقف عن العطاء والحاج سعيد بن احمد آل لوتاه عطائه وعمله لم يتوقف الا عندما توقفت نبضات قلبه يوم امس.
حزين على غياب الوالد الطيب المتواضع الذي كان يحرص على أن يعلم الجميع من حوله قيم العطاء والتواضع والتفاني في العمل.

شخصية قومية بامتياز قلبه ينبض مع كل حدث في الوطن العربي يحب اليمن حبا شديدا فنجد أنه تبنى عشرات اليتامى من اليمن وقام بتاهيلهم في المدرسة الإسلامية ومكنهم من العمل في شركاته وإعطاهم فرص لم يكونوا ليجدونها في اي مكان.

تبنى الحاج لوتاه أطفال من بلاد اسلامية أصبحوا اليوم رجال في مكتبه واقرب المقربين اليه .

عمله الإنساني لم يتوقف على الامارات بل وصل إلى اليمن والسودان وبنجلاديش بمشروعه الاسلامي المتميز الذي اسماه تنمية الصدقات بحسب رؤيته للصدقة في الاسلام فهو يمول تنفيذ مشاريع زراعية ويسلمها للمواطنيين ويجعلوهم ينتجون ومن عائد هذه الاعمال يقوم بدعم توسعة المشاريع وتنميتها وهكذا فالصدقة تنمو وتكبر وتتوسع وهذه التجربة نفذها في السودان بنجاح ومازالت قائمة حتى اللحظة وكان يتابع الاعمال فيها بشكل يومي .

تعلمت منه الكثير وحزين جدا على رحيله .

خالص العزاء لأبنائه جميعا وكل من هم حوله ومحبيه الذين بالفعل يصبحون يتامى بغيابه.

الله يرحمه رحمة واسعه ويدخله الله فسيح جناته.

انا لله وانا اليه راجعون.

اترك رد