الحديدة : بعد تأمين المطار إستعداد لهجوم واسع لتحرير المدينة .. والإمارات تؤكد أن التحالف لن يقبل بأي حل يبقي المليشيا في المدينة

0 222

الصحيفة – متابعات

أكدت دولة الامارات العربية المتحدة العضو الفاعل في تحالف دعم الشرعية في اليمن اليو الثلاثاء، أن التحالف العسكري بقيادة السعودية لن يقبل بأي حل لوقف الحرب في الحديدة يبقي على المتمردين في المدينة بأي شكل من الأشكال ، قبل يوم من استئناف مبعوث الامم المتحدة جهوده الدبلوماسية لتجنيبها المعارك.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الاماراتية ريم الهاشمي للصحافيين الثلاثاء “نحن متفائلون ونؤمن بالعملية السياسية”.

لكنها أكدت “لا يمكننا تخيل وضع يكون به الحوثيون في المدينة”.

وتشن القوات الموالية للحكومة بدعم من التحالف هجوما على الساحل الغربي لليمن باتجاه ميناء الحديدة الذي تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة الى ملايين السكان.

لكن التحالف العسكري يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ التي تطلق على السعودية.

ويتهم التحالف ايران بتهريب الاسلحة الى المتمردين ودعمهم عسكريا، وهو ما تنفيه طهران.

وكانت القوات الموالية للحكومة مدعومة بالقوات الاماراتية أطلقت في 13 حزيران/يونيو الهجوم باتجاه مدينة الحديدة.

وتضم مدينة الحديدة ميناء رئيسيا تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الذي يعاني من أزمة انسانية كبيرة ويهدد شبح المجاعة نحو 8 ملايين من سكانه.

وفي سياق استعدادات القوات المشتركة لتحرير مدينة وميناء الحديدة ذكرت مصادر يمنية عسكرية، الثلاثاء، أنه تم تجهيز ثلاثة ألوية جديدة للانضمام إلى الجيش اليمني استعدادا لشن هجوم واسع لتحرير الحديدة، فيما لجأت الميليشيات إلى حفر عشرات الخنادق في الشوارع الرئيسية من الأحياء الجنوبية.

إلى ذلك، كشف قائد عسكري في الجيش اليمني، مساء الاثنين، أن الجيش أحبط محاولات تسلل لميليشيات الحوثي في محيط مطار الحديدة، من الجهة الشمالية وكبدها خسائر فادحة، مشيراً إلى أنه تم تأمين المطار من مختلف الاتجاهات.

وقال ركن العمليات العسكرية في اللواء الثاني عمالقة، العقيد أحمد علي الجحيلي، إن قوات الجيش اليمني والمقاومة تمكنتا من تأمين محيط مطار الحديدة من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية وجزء من الجهة الشمالية.

وأضاف أن الميليشيات الحوثية تحاول بشكل مستمر قطع طريق الإمداد من جهة منطقتي الجاح والفازة جنوب شرق مدينة الحديدة، وتقوم بالهجوم على هاتين المنطقتين ولكن قوات الجيش أفشلت جميع محاولات الميليشيات، وتم اعتقال عدد من عناصرها بعد كمين محكم.

اترك رد