الرئيس الجزائري يُعرب عن أسفه أن يتقاتل الأشقاء الليبيين في

0 156


الجزائر- العرب اليوم

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الجمعة، إنه يأسف أن يتقاتل الأشقاء الليبين في شهر رمضان، مؤكدًا أن الجزائر مع الشرعية وحل الأزمة في ليبيا، بشرط أن يكون الحل ليبي ليبي دون تدخل أجنبي، وتمنى تبون تغيب لغة الحكمة بين الأشقاء.

وقال تبون في مقابلة أجراها رئيس الجمهورية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الجزائرية، “لا يوجد حل في ليبيا من دون الجزائر، كنا على وشك حل الأزمة الليبية ولكنهم لم يتركونا”، واستمر تبون قائلا “كل القبائل الليبية موافقة للحل الجزائري ونحن قادرين على حل الأزمة”.

وأكد الرئيس الجزائري “نحن مع الشرعية وحل الأزمة في ليبيا، بشرط أن يكون الحل ليبي ليبي دون تدخل أجنبي”، وأشار إلى أن الجزائر لم تدخل أي رصاصة إلى الدولة الشقيقة الليبية، وكل ما ساهمت به الجزائر هو الدواء والطعام.

وأكد تبون أن الجزائر قادرة على حل الأزمة في ليبيا ولن تتخلى عن الأشقاء، مضيفة “الأزمة لا تحل بالسلاح والرجوع إلى طاولة المفاوضات اليوم أو غدا ولا نحب أن يسيل دم أشقائنا في ليبيا”، وقال تبون، “خلال مؤتمر برلين تم إدخال 3000 طن من الأسلحة إلى ليبيا من أجل تعميق الأزمة بها”.

أخبار تهمك أيضا

الرئيس الجزائري يؤكد سنضع حدًا نهائيًا للممارسات التي شوهت الدولة

الرئيس الجزائري يعزل مدير الأمن الخارجي خطة “تطهير” للمخابرات

arabstoday



Source link

اترك رد