السلطات اليمنية في منفذ شحن بالمهرة تلقي القبض على ضابط مخابرات قطري وحكومة الأخير تحمل السعودية المسؤولية عن سلامته

0 358

الصحيفة- متابعات

ألقت السلطات الأمنية، في محافظة المهرة شرق اليمن، القبض على ضابط مخابرات قطري أثناء ما كان يحاول مغادرة الاراضي اليمنية إلى سلطنة عمان.

وذكرت مصادر إعلامية، أن السلطات الأمنية في المهرة، ألقت القبض على ضابط مخابرات قطري يدعى محسن صالح الكربي في منفذ شحن البري في الحدود مع سلطنة عمان.
واضافة المصادر ان الكربي ضابط برتبة رائد وان المعلومات تؤكد انه كان متواجد في العاصمة المحتلة صنعاء في مهمة سرية لدعم ميليشيات الانقلاب الحوثية.

واشارت المصادر الى انه تم رصده بعملية استخباراتية وتم ضبطه اثناء مغادرته الى العاصمة العمانية ‎مسقط عبر منفذ شحن البري بمحافظة المهرة.

وفي سياق متصل نقلت قناة الجزيرة القطرية بيان قالت انه صادر عن اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الانسان حملت فيه السلطات السعودية مسئولية القبض على الكربي الذي قالت عنه انه مواطن وانه تم القاء القبض عليه في 21 من ابريل الفائت اثناء ما كان في طريقه الى اليمن لزيارة اسرته .

ودعت كافة الهيئات والجهات المعنية بحقوق الإنسان والفريق المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي إلى التدخل لإطلاق سراح مواطن قطري تحتجزه السعودية في اليمن.

وقالت اللجنة القطرية في بيانه إن السلطات السعودية اعتقلت المواطن محسن صالح سعدون الكربي وهو في طريقه لزيارة أسرته وأقاربه في اليمن.

وأوضحت أن الاحتجاز من قبل قوات التحالف بقيادة الرياض جرى في منفذ شحن الحدودي الواقع بين اليمن وسلطنة عمان  بتاريخ 21 أبريل/نيسان المنصرم.

ووفق ما جاء في بيان اللجنة القطرية فإن اعتقال الكربي جاء “استمرارا لسلسلة انتهاكات حقوق الإنسان من قبل ما استمها دول الحصار على دولة قطر ومواطنيها، وممارساتها المخالفة لكافة المواثيق والصكوك والأعراف الدولية لحقوق الإنسان”.
قاصدة دول الرباعية المقاطعة لقطر.

وادنت اللجنة القطرية ما اسمته احتجاز الكربي تعسفيا وحرمانه من الاتصال بأسرته أو محاميه منذ ذلك الحين وحتى الآن.

وأشارت في بيانها الى عجز أسرة الكربي وذويه عن تحديد مكان احتجازه أو التهمة الموجهة إليه، لافتة إلى أنه عرضة لخطر التعذيب وغيره من أشكال سوء المعاملة المخالفة للاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان.

وحمّلت اللجنة القطرية في ختام بيانها السلطاتِ السعودية المسؤولية الكاملة بشأن أمن وسلامة المواطن القطري.كما قالت.

وجاء بيان اللجنة القطرية غادة تداول الاخبار اليوم عن تمكن السلطات الامنية في منفذ شحن اليمني بمحافظة المهرة من القاء القبض على ضابط مخابرات قطري كان يحاول المغادرة الى سلطنة عمان .

وقال مراقبون ان اتهام دول الرباعية المقاطعة لقطر باحتجاز ضابط المخابرات القطري تتاتي في سياق محاولة خلط الاوراق وربط العملية باستهداف قطر وفي الوقت الذي تتم القاء القبض عليه من قبل سلطان الامن اليمنية في محافظة المهرة
مؤكدين ان بيان اللجنة القطرية محاولة للتغطية على تورط قطر بدعم مليشيات الحوثي الانقلابية.

مطالبين السلطات اليمنية في محافظة المهرة نشر نتائج التحقيق للرائي العام لتبيين الحقيقة.

اترك رد