“العفو الدولية” تطالب الحوثيين بالإفراج عن امرأة محكوم عليها بالإعدام

0 362

الأناضول- طالبت منظمة العفو الدولية “أمنستي”، مساء الخميس، جماعة الحوثي في اليمن بالإفراج عن امرأة يمنية، قضت محكمة تابعة للجماعة بإعدامها، إثر تدهور حالتها الصحية في السجن، بالعاصمة صنعاء.
وقالت المنظمة، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، إن “صحة أسماء العميسي، وهي أم يمنية لطفلين تقبع في السجون تحت وطأة حكم الإعدام، تدهورت خلال الآونة الأخيرة”. وأضافت “يجب على السلطات الحوثية إلغاء حكم إدانة أسماء فورًا”ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الحوثي، بشأن ما ورد في بيان المنظمة.
وفي 15 فبراير/ شباط الماضي، اتهمت “العفو الدولية” جماعة الحوثي باستخدام السلطات القضائية لـ”تصفية حسابات سياسية” في اليمن.
وقالت “أمنستي”، في بيان آنذاك، إن “امرأة ورجلين اختفوا قسراً وتعرضوا لمعاملة سيئة، قبل أن يحكم عليهم (في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي) بالإعدام إثر محاكمة بالغة الظلم في إحدى محاكم العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيين، بتهمة إعانة العدوان”.
وأشارت أن المحكوم عليهم بالإعدام هم: أسماء العميسي، وسعيد الرويشد، وأحمد باوزير.
وطالبت المنظمة الحقوقية، الحوثيين باحترام الحقوق الإنسانية للأفراد الخاضعين لسلطتهم.
وشهدت العاصمة صنعاء موجة من الاعتقالات التعسفية والاحتجازات والاختفاء القسري بعد سيطرة الحوثيين عليها عام 2014، وشملت تلك الانتهاكات المنتقدين والمعارضين السياسيين والصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، بحسب تقارير حقوقية محلية ودولية.

اترك رد