الفيدرالية – الديمقراطية – بناء الدولة – الإقتصاد والتنمية المستدامة..(16)

0 170

د. علي مهيوب العسلي
الحلقة الرابعة : الاقتصاد بين مفاهيمه العامة وفهمه وتطبيقه:
في هذا المقال العلمي الصرف سيتم تعريف بعض المصطلحات المهمة التي وردت الاشارة لبعضها في المقال السابق لكي يكتمل الفهم والربط ؛ وبما أن للاقتصاد الكلي له ثلاثة أهداف رئيسية تعتبر مقياسا للنجاح على مستوى النشاط الاقتصادي ، وتلك الأهداف هي : [1] تحقيق مستوى مرتفع وسريع للنمو في الإنتاج . [2]مستوى منخفض للبطالة . [3] استقرار مستوى الأسعار والاستقرار الاقتصادي بوجه عام؛ والهدف الغائي أو النهائي للنشاط الاقتصادي هو إنتاج وتقديم السلع والخدمات التي يرغبها السكان ، وليس هناك أهم من أن ينتج الاقتصاد القدر اللازم من المسكن المناسب والطعام الكافي والتعليم والصحة وأدوات الترفيه لسكانه .. فإن مفهوم الانتاج القومي أو الناتج القومي هو احد المقاييس المهمة في الاقتصاد وهو الناتج المحلي الإجمالي gross demotic product واختصارا GDP ، والذي يمكن تعريفه على أنه القيمة السوقية للسلع والخدمات النهائية المنتجة في الاقتصاد خلال سنة معينة ؛ بما في ذلك المنتجة من قبل الشركات الأجنبية العاملة في أراضي الدولة المراد حساب ناتجها المحلي الاجمالي، باستثناء تلك المنتجة من قبل الشركات المحلية في الخارج. ويعد هذا المقياس أحد أهم المؤشرات الدالة على قوة الاقتصاد من عدمها. والمكونات الرئيسية للناتج المحلي الإجمالي هي: الاستهلاك والاستثمار وصافي الصادرات والإنفاق الحكومي والمخزونات؛ مع الاستهلاك الفردي ،و الذي عادة ما يشكل نسبة لا بأس بها قد تصل في الدول المتقدمة إلى30% من الناتج المحلي الاجمالي. فالارتفاع في الناتج المحلي الاجمالي يشير إلى أن الاقتصاد ينمو، وبالتالي يكون أكثر جاذبية للمستثمرين.. فأين بلدنا من كل هذا..؟!؛ نسأل الله أن يأخذ بيد المتقاتلين لإنهاء الحرب والعودة للحياة الاقتصادية الطبيعية وتدفق المساعدات لا عادة الاعمار والبنى التحتية ،كي ينعش اقتصادنا من جديد..!؛ وتعد عناصر الاستقرار الاقتصادي ايضاً من أبرز اهتمامات الاقتصاد الكلي ،والتي تشمل المتغيرات الاقتصادية الكلية الآتية : – معدل التضخم، – سعر صرف العملة الوطنية،- أسعار وعوائد رأس المال، -عرض النقود والطلب عليها،- عجز الموازنة العامة للدولة،- وأخيراً عجز ميزان المدفوعات أو العجز في الميزان التجاري..!؛ سنبين لك أيها القارئ الكريم تعاريف نتوقع أنك بحاجة إليه مما سبق من اهداف الاقتصاد وعناصر الاستقرار ،فيعرف الناتج (الدخل) بأنه إنتاج المجتمع للسلع والخدمات خلال سنة واحدة . ويمكن قياسه من خلال ثلاث طرق هي : _ الناتج المحلي الإجمالي GDP. _ الدخل المحلي الإجمالي GDI. _ الإنفاق الكلي AE. وكما سبق وأن عرّفنا الناتج المحلي الإجمالي (Gross Domestic Product (GDP على أنه القيمة النقدية لكافة البضائع المصنعة والخدمات المقدمة ضمن إطار حدود الدولة باستخدام عناصر الإنتاج المتواجدة محليًا على مدى فترة زمنية معينة. و مع أنه يحسب عادة سنويا، إلا أنه يمكن احتسابه أيضاً كل ثلاثة أشهر ..؛ أما الناتج المحلي الاسمي/النقدي Nominal GDPيشير إلى مجموع القيم للسلع والخدمات المنتجة باستخدام عناصر الإنتاج المحلية (كل المواد الداخلة في الانتاج هي محلية)، مقدرة بالأسعار السوقية الجارية أو الحالية.. ؛ بينما يشير الناتج المحلي الحقيقي Real GDP إلى مجموع القيم للسلع والخدمات، المنتجة باستخدام عناصر الإنتاج المحلية، منسوبة لأسعار سنة معينة كسنة أساس..؛ ويعرف إجمالي الناتج القومي GNP) Gross National Product) على أنه إجمالي الناتج الوطني أو القومي، حيث يأخذ بعين الاعتبار هذا المؤشر إجمالي ما تنتجه الدولة خلال فترة زمنية محددة من السلع والخدمات ضمن حدودها أو خارج حدودها . أي أن هذا المقياس يحتسب صافي كافة العائدات بغض النظر عما إذا كانت وسائل الانتاج داخل أو خارج الدولة..؛ ويعرّف إجمالي الدخل القومي Gross National Income (GNI) على أنه مجموع عوائد عناصر الانتاج الوطنية، المستخدمة في الإنتاج سواء داخل الدولة أو خارجها، خلال فترة زمنية محددة..؛ بينما GDI) ) يشير إلى مجموع عوائد عناصر الإنتاج المستخدمة داخل الدولة، أي عبارة عن إجمالي عوائد عناصر الانتاج التي اشتركت في العملية الانتاجية لإنتاج الناتج المحلي خلال سنة مالية ،والتي تشمل دخول عناصر الانتاج كلاً من (الأجور والمكافئات+ عوائد رأس المال +أرباح المنظمين + ريع الأرض+ أية دخول اخرى المهن (على سبيل المثال (الاطباء ،الحلاقين وغيرهما )..؛ ويعرّف الإنفاق القومي National Spending or National Expenditure على أنه الإنفاق الذي تقوم به القطاعات الاقتصادية المختلفة (أفراد – هيئات – منشآت)، للحصول على السلع والخدمات النهائية، لأغراض استهلاكها أو اقتنائها أو تصديرها، خلال فترة زمنية معينة..؛ بعبارة أخرى فأنه يشير إلى طلب المجتمع الكلي (الطلب الكلي) والذي يتكون من الانفاق الاستهلاكي (الإنفاق على شراء السلع المعمرة وغير المعمرة والخدمات من قبل الأفراد أو العائلات، وهو يشكل الجزء الأكبر من الطلب الإجمالي على مستوى الاقتصاد الكلي.) والاستثماري(الإنفاق على شراء السلع الرأسمالية، والتغير في قيمة المخزون من المواد الأولية والمنتجات تامة وغير تامة الصنع.) والانفاق الحكومي(الإنفاق الجاري المتمثل في دفع الأجور والمرتبات لموظفي الدولة، والخدمات الصحية والتعليمية، والإنفاق على المباني الحكومية والسكنية الجديدة، ودعم البنية التحتية.) ، وصافي الطلب الخارجي (الصادرات مطروحا منها الواردات خلال مدة معينة عادة سنة مالية.) ..؛ بمعنى مختصر.. يتكون من طلب القطاع الخاص(العائلي) على السلع الاستهلاكية والاستثمارية، والإنفاق الحكومي ،صافي الطلب الخارجي ..؛ والى اللقاء في مقال جديد بحول الله وقوته.. وخواتم مباركة..

اترك رد