القيادي طاهر العقلة : حملة التشوية والتضليل تزيدني قوة والسماسرة للأنقلابيين أصبحت كل لعبهم مكشوفة

0 387

قال القيادي طاهر مسعد العقلة قائد الكتيبة السابعة في اللواء 33 مدرع المرابط بالضالع أن حملات التشوية والتضليل التي تطال الشرفاء في الجنوب لا تزيده الا قوة وصلابة ولن تثنية عن مواصلة مهامه بما يخدم القضية .

واضاف العقلة في تصريح له أن السماسرة الذين يعملون لحساب الانقلابيين في صنعاء اليوم وعفاش في الامس ضاق بهم الحال بعد أن أصبحت كل لعبهم وأدواتهم مكشوفة , بعد أن تمكن من كشف تمويلهم من تهريب أموال لصنعاء وسلاح لعدن فلا يعجبهم الا من يكون دمية بيدهم ونحن لسنا من هؤلاء والجميع يعرف من هو طاهر العقلة.

و استغرب العقلة عن استهدافه من بعض المواقع الإخبارية في طبخة غير أخلاقية من مصدر قالوا أنه غير مخول بالتصريح وتمنى أن يكون جريء ويكشف عن أسمه , هذا هو سمسار وشخص من الشارع يستخدم الموقع لتمرير اجندته.

واكد العقلة ان نقطته وجدت لحفظ الأمن وتحت قيادة اللواء علي مقبل صالح محافظ المحافظة قائد اللواء 33 مدرع , والنقطة لأنها أوجعت سماسرة الأراضي في عدن وتجار السلاح ومهربي الأموال لصنعاء  لذا شنوا هذا حملة التشوية .

وأوضح العقلة أن ما جرى له في عدن ليس من باب الشهرة فقد حصل وللمرة الثانية البحث عنه من قبل مسلحين في احد فنادق عدن , وأن وراء الحملة من لا يريدون الخير للوطن والجنوب لأنهم يطالون الشرفاء .

وأختتم تصريحه بالقول أما بالنسبة للحزام الأمني فقد رحبنا به قبل وصولة الضالع ونجدد ترحيبنا وسنكون سنداً لهم لحفظ الأمن  في الضالع ,الذي اعتبره خط أحمر أمام من وصفهم بالسماسرة.

اترك رد