الكشف عن مؤامرة تقف وراء تصفية جواس

0 164

الصحيفة – خاص

كشفت مصادر خاصة إن عملية تصفية القيادي جواس المنصوب كانت مؤامرة تقف خلفها أطراف تستهدف كل رموز المقاومة ضد الحوثيين.

وقالت المصادر ان المبررات والبيانات التي أطلقها الحزام الأمني هي هروب من الجريمة الذي أقدم عليها أفراده ، فالحزام جهة امنيه وهو وضع نفسة القاضي والمنفذ دون أي دليل .

واوضحت المصادر ان الصاق تهم كيدية بالقيادي جواس المنصوب بعد تنفيذ جريمة اغتياله هي أوهن من خيوط العنكبوت وتؤكد أن العملية مدبرة ومدروسة ، لإنهم اغتالوه فقط .

واشارة المصادر أن الصاق تهم بأول من واجه مليشيا الحوثي في الضالع وكان جنبا الى جنب مع الشهيد أياد الخطيب ، ولم تطال الحملة أي نقطة من نقاط الجباية التي كانت التبرير للجريمة.

واضافت المصادر ان الحديث عن تهم متعددة الأحرى بالحزام القاء القبض عليه واحالته للمحاكمة والتحقيق معه .

لووصفة المصادر اتهامه بعد الاغتيال انه ينتمي لداعش معد مسبقا وكشف عن استهداف منظم من أطراف تتعمد اللعب على النار.
وطالبت المصادر الحزام الأمني بالإعتذار وإحالة من قاموا بالجريمة للتحقيق.

اترك رد