المخلافي غادر الخارجية رافعاً رأسه

0 241

مكرم العزب

قرار رئيس الجمهورية بتعيين اليماني خلفا للاستاذ المناضل عبدالملك المخلافي يأتي في ظروف ومستجدات جديدة يعيشها ااوطن , وبالرغم أن المواطن اليمني ينتطر احداث تغييرات في كل الوزارات التي فشلت في أداء المهام الوطنية , ولم يتوقع أن يتم تغيير من هذا النوع في الخارجية بالذات أنها شهدت نجاحات دبلوماسية وسياسية مشهودة , منها استرجاع السفارات والقنصليات إلى حضن الشرعية , بعد أن كانت مخطوفة بيد الانقلابين وحفاظها علي الثوابت الوطنية والسيادة الوطنية دون تفريط .

ولعل دوافع التغيير في هذا الظرف لم يكن يمنيا بقدر ما نتوقع أنه بطلب من بعض دول التحالف ,وعلى رأسها دولة الامارات التي تضررت كثيرا من مواقف وبيانات الخارجية اليمنية , خصوصا من ذلك البيان الذي اصدرته الخارجية بعد محاولة الانقلاب الأخير في عدن , وادانته للتدخل الإماراتي , كذلك تحركات الدبلوماسية اليمنية بخصوص سقطرة , والتحرك الدبلوماسي الأممي الذي صاحب هذه الأزمة ,حتي ارغمت الامارات قبل ساعات بالاعتراف بيمنية ارخبيل سقطرة .

اضافة إلى ذلك فإن وجود شخصية وطنية وقومية ومشهود له بالنزاهة والوطنية علي رأس الخارجية لا يبعث الأمن والاطمئنان لما يخطط له دول التحالف من تسويات مع الانقلابين … وستكشف الأيام القادمة بأن هناك تسوية يمنية يقودها التحالف لا تخدم القضية الوطنية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني , ويرى اللاعبون الرئيسيون أن المخلافي ليس الشخص المناسيب لتنفيذ اجنداتها الخارجية ,لما عرف عنه من تحمل للمسؤلية الوطنية , ولانتمائه وشخصيته العروبية,

.
ختاما نقول للأستاذ لمناضل عبدالملك المخلافي , ودعت الخارجية اليمنية رافع الرأس, , ولم تنكسر او تساوم بثوابتنا الوطنية ,,ولم تتلوث يداك بفساد او تجارة بالمواقف الوطنية .

فلك من الجميع كل الحب والشكر والعرفان لما قدمته وتقدمه لبلدك ووطنك , ولعله خير أن تكون بعيدا عن ما يتم رسمه من مشهد بائس ويائس , فنحن أناس لا توسط بيننا
لنا الصدر دون العالمين أو القبر .

اترك رد