المخلافي يقول…هناك أطراف كثيرة ليست راضية عن ما أقوم به خاصة أصحاب  مشاريع الارتداد إلى الماضي .

0 371

الصحيفة: متابعات

أعلن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في الحكومة الشرعية عبدالملك المخلافي، إنه على استعداد للحساب والمحاسبة  أمام أي هيئة مسؤولة أو محكمة أو البرلمان.
وأضاف المخلافي – في معرض رده على سؤال طرحه البرلماني اليمني شوقي القاضي على صفحته فيسبوك حول ما هي رسالة اليمنيين للحكومة التي يمثلها عبدالملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية- ، أن كل ما سيكتبه اليمنيون سيكون محل تقدير واحترام واهتمام.

وتابع المخلافي “أنا على ثقة أن هدفي خدمة الناس وإعادة السلام إلى بلادنا،  وقال “أما كل ما يقال عني بدون دليل غير الإشاعات والترويج المتناقل حتى أصبح عند البعض حقيقة فقد فوضت أمري لله وأنا واثق أنه في النهاية لا يصح إلا الصحيح”

وقال “أنا على استعداد للوقوف امام البرلمان عندما يعود لعمله لنرى ما الذي قدمته لبلدي وعملي وما الذي قصرت أو أخطأت وهل خالفت قانونا أم حرصت على الدفاع عن القوانين والحقوق في فترة صعبة واستثنائية حتى خلقُت لي عداوات كثيرة”.
وأردف “أنا واثق من النتيجة والذي عنده دليل ولو صغير على دعاويه وإشاعاته التي يروجها فليتقدم إلى محكمة وأنا مستعد للمثول أمامها” .

وأضاف “أنا أعمل في العمل العام في مرحلة انقسام وطني وحرب، وهناك أطراف كثيرة ليست راضية عن ما أقوم به خاصة أصحاب  مشاريع الارتداد إلى الماضي والذين لن يغيروا موقفهم مني أو كذبهم عليّ طالما وأنا أعمل ضد مشاريعهم وبالتالي كل شيء متوقع”.

اترك رد