المليشيا الحوثية ترمم صفوفها بصغار السن .. وتشن حملات للتجنيد الإجباري

0 180
متابعات

بعد فشلها في فرض التجنيد الإجباري على المدنيين، لجأت ميليشيا الحوثي أمس (الخميس) إلى حيلة جديدة استخدمت فيها منابر المساجد ورجال الدين في عدد من المحافظات، لإقناع القصر من الأطفال وصغار السن الذين يترددون على دور حفظ القرآن بالالتحاق بصفوفها.ونقلت صحيفة عكاظ عن مصادر إعلامية يمنية إلى أن عددا من القيادات الحوثية نزلت إلى محافظات إب، ذمار، عمران، وحجة،ريمة والمحويت، وعقدت لقاءات مع أئمة المساجد في محاولة بائسة لجمع المسلحين لتعويض النقص الحاد في صفوفها نتيجة الهزائم المتتالية التي ألحقها بها الجيش الوطني. وأفادت المصادر بأن القيادي الحوثي سهل بن عقيل اجتمع (الثلاثاء) الماضي بقيادات حوثية أبرزهم عبد الحميد الشاهري الذي يشغل وكيل محافظة إب، لترتيب برنامج نزول ميداني للمساجد وعقد لقاءات مع أئمتها لحثهم على المساعدة في حشد مقاتلين للميليشيا.

على الصعيد نفسه، نفذت ميليشيات الحوثي أمس حملة مداهمات لقرى ومنازل مواطنين في مديرية عتمة واعتدت على النساء وأجبرت عشرات الأطفال والشباب والآباء بالقوة على الخروج معها إلى معسكرات التدريب.وجاءت حملة المداهمات بعد ساعات من خطاب زعيم الإرهابيين عبد الملك الحوثي، الذي دعا علنيا إلى إجبار الأطفال على التجنيد في صفوف ميليشياته.

اترك رد