المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب تحتجز شحنة إغاثية مخصصة للحديدة …وتوجيهات نائب رئيس الجمهورية لم تفلح في الإفراج عنها

0 293

الصحيفة – خاص

وجهت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة ممثلة بالدكتور الحسن طاهر محافظ المحافظة مذكرة إلى نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الاحمر من أجل الافراج عن قواطر طبية إغاثية محتجزة من قبل قيادة المنطقة العكسرية الثالثة في محافظة مأرب.

وردا على المذكرة المقدمة من السلطة المحلية بمحافظة الحديدة تجاوب نائب رئيس الجمهورية الفريق محسن وقام بالتوجيه لهيئة رئاسة الأركان بتسليم جميع ما تحتوية الاغاثة الطبية للسلطة المحلية الشرعية للحديدة وهي تتحمل مسؤليتها وما يخص أدوية الجرحى يتم تسليمها لهيئة مستشفى مارب ودائرة الخدمات الطبية.

وعطفا على توجيه الفريق محسن، وجه المفتش العام القائم بأعمال رئيس هيئة الأركان بالمذكرة لقيادة المنطقة العسكرية الثالثة، وهو تسليم علاج الكلى فقط؛ وهذا مخالفا لما جاء في مذكرة نائب الرئيس.

وذكر مصدر أن المفتش العام يرفض ويتحايل على توجيهات النائب بتسليم الإغاثة الطبية، التي جاءت بجهود حثيثة وبشكل خاص وتواصل وتنسيق من قبل السلطة المحلية لمحافظة الحديدة ودورها في تخفيف المعاناة عن المواطنين في المديريات المحررة أو في المديريات التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيات الحوثية الانقلابية.

وبحسب ما جاء بالمذكرة الموجهة من السلطلة المحلية لمحافظة الحديدة أن الاغاثة الطبية حصلت عليها محافظة الحديدة كهدية مقدمة من الشعب العماني الشقيق عبر الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وتم نقلها عبر مؤسسة الرأفة في مدينة تريم حضرموت محملة على ثلاث قواطر (برادات).

وذكرت المذكرة بيانا لما تحتوية الاغاثة الطبية، وهي عدد 2 سيارة لاندكروزر اسعاف، و عدد 2 جهاز غسيل كلى متكامل، و كشافة ديجتال، و 100 طن ادوية ومحاليل متنوعة.

اترك رد