الناشط الحقوقي شهاب عارف المقطري…نحن فقدنا كل شيء

0 303

الصحيفة : فسبكات

هذا البيت الصغير هو مقر اقامتي المؤقت بحي “ديكميفي” بالعاصمة أنقرة كان الحب هو عنوانه على الرغم من بساطة تلك الأشياء التي تزينه وتصنع ديكوره لكن الفكرة كانت أكبر من أن يغطيها ذلك التواضع المحيط بها من أسباب الحياة لأن الحياة تكبر بأصحابها عندما ينطلقون في اتجاه الأفكار الجميلة والمعاني الراقية.

في صالون هذه الشقة الصغيرة التي تتسع أحلام من يحب الحياة اجلس كل يوم أستمع إلى تفاصيل قصة حب مستحيلة بالنظر إلى كل الظروف المحيطة بها.

لم يكن الأمر مجرد قصة هو بالنسبة لي حالة إنسانية عميقة المعاني لامة بحثت كثيرا عن السلام في وطن تمكنت فيه الحرب من بناء جبال من الأحقاد من الصعب مواجهتها وتجاوزها.

يبكيني حزنا هذا الأسى الذي يصيب المواطنين يوميا حين تتسلل صور الحرب إلى مخيلتي ويمر في رأسي شريط لمعاناة الشعب خلال السنوات الماضية لا أتمكن من حبس دموعي.

نحن فقدنا كل شيء سرقت ذكرياتنا ولحظاتنا الجميلة الشيء الوحيد الذي يشعرك بالأمل هو أولئك المتواجدون في تعز في عدن في صنعاء رغم كل الألم والتهديدات اليومية عندما ترى شوارعها بعد ثلاث سنوات على حرب دامية وهي تشتعل بالناس والمقاهي والمطاعم تمتلئ عن بكرة أبيها كل ليلة تدرك تماما أن المستقبل سيكون ملكا لليمنيين والأمل كبير في أن ننفض عن كاهلنا ما علق من غبار الحرب ونمضي.

شهاب عارف المقطري

21 فبراير2018م

اترك رد