الوطن يتسع للجميع.

0 169

بقلم /محمدحمود الشدادي

الترحيل لابناء الشمال من قبل إخواننا في الجنوب بعدن يُعد جريمة  ضد الإنسانية وانتهاك صارخ يتنافى مع كل القيم والأخلاق والأعراف والتقاليد   اليمنية العتيقة منذو القدم..

ما الذنب الذي اقترفوه أبناء  الشمال في الحبيبة عدن.
أيادٍ عاملة تكدح بأشد الظروف وأقسى ألاوضاع. يقتاتون الحياة ألماً ووجعا. لا يُحسدون على شي ظاهرٌ فيهم فوجوههم مُقْتره واجسادهم خاوية.. يحسبهم الجاهل اغنياء من التعفف.
مستورين بستر الرحمن…

أخذ التعهدات والامضاءات منهم  بعدم العودة الى عدن مرة أخرى.بدون اي مبرر او تُهمة محققة ضدهم
إجراءات غير قانونية ولا منطقية. وفيها من الجور والضيم والقهر ما لا يشتكى منه إلا الى رب العباد. وذلك في ظل صمت وتهاون الجهات المختصة..

أحبتنا وأخواننا ابناء الشمال وخاصة ابناء تعز القاطنين والعاملين في الحبيبة عدن لا يُخفى عليكم ما تمر به البلاد من مماحكات ومشاحنات سياسية وامنية ولذا يجب عليكم اصطحاب البطائق الشخصية واتخاذ الحيطة والحذر وعدم التجمع بشكل جماعات.. والإلتزام بأماكن العمل وعدم الخروج إلا للحاجة الضرورية تجنباً للمشاكل الحاصلة. وكذا الالتزام بالقواعد والاجراءات التي تُفرضها السلطة المحلية والجهات الامنية مثلا كمنع أصحاب البسطات والمفرشين على الارصفة والازقة الممنوعة. وغيرها من القواعد التي تفرضها السلطة المحلية بالمدينة…
وعلى الجهات المختصة والامنية أيضا التحري  فيمن يُشك فيه. والمشتبه بهم. واتخذ الاجراءات اللازمة بحق من تثبت ادانته.
مقدرين مهامكم وواجبكم المناط بكم. دامكم الله حُراساً وأعينٌ ساهرةٌ لأمن الوطن والمواطن وحمايته…


اترك رد