بالوثائق الكشف عن تلاعب بأرقام مجندين واستبدالهم بعناصر من حزب الإصلاح في تعز

0 172

الصحيفة – مكرم العزب

من اللواء 22 ميكا ومحور تعز وثائق تكشف بعضا من التلاعب بأرقام الجنود , واستبدالهم بعناصر حزب الإصلاح ..

فبعد أن استنفذ كل ممتلكاته في المعاملات في عدن وتعز ولعامين كاملين ,بين قيادة اللواء والمحور ومراوغة مندوبهم أحمد السفياني في عدن, وبعد أن استخدم كل الوسائل … الجندي البطل مطهر عبدالله سلطان غالب يرفع شكواه إلى الله ثم إلى فخامة رئيس الجمهورية ,وقائد المنطقة الرابعة لانصافه مما ألحق به من ظلم وفصل تعسفي ,بدون اي أسباب… وقد تتبعنا شكواه التي رفعها بالوثائق ,وبدورنا نرفعها كما تلقيناها آملين الاستجابة .. ” نص الشكوى ”

فخامة رئيس الجمهورية المشير / عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن .

اللواء الركن / فضل حسن محمد العمري… قائد المنطفة العسكرية الرابعة – حفظكم الله ورعاكم –

ارفع إليكم شكواي بعد الله مما مورس بحقي من فصل تعسفي كجندي في اللواء ٢٢ ميكا , فأنا الجندي الملتزم بالدفاع عن سيادة البلد وباخلاق الجندي الوطني ,لم أكن يوما في صفوف المفصعين بشوارع تعز , شاركت في معظم معارك التحرير في تعز بداية من مشرعة وحدنان عام ٢٠١٦ م, وفي كل المعارك التي خاضها الجيش في تعز , وأصبت مرات ومرات وتخثرت جروحي ,حتي احتواني قرار فخامة الرئيس عام ٢٠١٦م بالحاق ١٥ ألف من افراد المقاومة بالجيش الوطني في تعز ,وكان اسمي من ضمن ذلك القرار وحملت الرقم العسكري ” ٩٣٠٣٢٥” التحقت في معسكر العند في لحج لاستكمل كل برامج التدريب والتأهيل , وعدت إلى الجبهات , واستلمت رواتبي ككل رفاق السلاح , حتي فوجئت باسقاطة قبل ثلاث سنوات , ثم قابلت لجنة البصمة في تعز , وتم اعادة راتبي واستلمت شهرين , وفوجئت باسقاطه مرة ثانية , تم رفع مذكرة مرفق لكم صورتها من قائد اللواء ٢٢ ميكا لاعادة راتبي , وعززت بمذكرة من قائد المحور موجهة إلى الدائرة المالية في عدن , وهناك تفاجأت بان رقمي العسكري قد استبدل لشخص أخر , وطلب مني في الاستخبارات العسكرية أن اراجع في ذلك العقيد احمد السفياني باعتباره مندوب المحور في الدائرة المالية في عدن , وبكل الوسائل حاولت مرارا وتكرارا أن اوصل وثائقي للسفياني , لكن للأسف السفياني لا يستجيب لأي معاملات , ويعاملني بشكل عنصري حزبي مناطقي ,ومنذ سنوات وانا اراجعه واحاول ان استميله لتنفذ توجيهات قيادة المحور ,دون جدوى … لذلك املي بكم كثيرا لالتفات لحالتي ولكل الجنود الذي تم استبعادهم وفصلهم بشكل تعسفي وغير قانوني أو اخلاقي وهم كثيرون .. وتمنعهم ظروفهم المادية أن يستمرون برفع الظلم الذي حل بهم ,دون أي وجه حق .. ,وها أنا اخيرا الجأ اليكم والى الراي العام لانصافي ,بعد أن سدت كل المنافذ .. وفي حالة عدم الاستجابة سالجأ إلى القضاء العسكري في عدن لرفع قضيتي .. ومعي كل الزملاء الذين تعرضوا لنفس الاجراء التعسفي القهري .. وعاش الوطن وعشتم حتي يتم استكمال تحرير كل ارضنا الطاهرة .

اخيرا مرفق لكم كل الوثائق التي لو تفحصتموها ستعرفون الاسباب التافهة التي جعلتهم يقدمون علي فصلي ..

الجندي /
مطهر عبدالله سلطان غالب
بتاريخ ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨م

 

اترك رد