بعد مرور 90 عاما على تأسيسها.. الإخوان تواجه شبح الانقراض

0 404

الصحيفة: اختياراتنا

كتب أحمد عرفة

ساعات ويمر 90 عاما على نشأة جماعة الإخوان، التي أسهها حسن البنا في عام 1928، ومنذ ذلك الحين بدأت الأعمال الإرهابية خاصة بعدما أسس البنا، التنظيم الخاص في منتصف ثلاثينات القرن الماضي، وجعل أحمد السكري مسؤوله، ليخرج السكرى نفسه بعد فصله من الإخوان ويفضح حقيقة هذا التنظيم.

في هذا السياق، قال إبراهيم ربيع، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن الجماعة بعد مرور 90 عاما انكشف مخططاتهم وعلمت بعض الشعوب العربية أجندتهم التي تأسس من أجلها وهي تفكيك الهوية الوطنية وفك الارتباط بين الوطن والمواطن وإشاعة الفوضى الثقافية والسياسية والاجتماعية تمهيدا للفوضى العامة وعليه يسهل السيطرة على الدول وإعادة تقسيمها لتظل إسرائيل هي القوة الإقليمية الوحيدة في المنطقة.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ”صوت الأمة”، أن مصير هذا التنظيم الديناصوري هو نفس مصير الديناصور أي الانقراض  لأن نظرية انقراض الديناصور في عدم سيطرة عقله الصغير على جسمه المتضخم ، والإخوان لا يُبقيهم إلا سيل متجدد من الأكاذيب ينسون الهزائم الكبرى وينشغلون بالأوهام الجديدة يتنقلون من بلد لبلد كأنهم مكلفون بإفساد البلدان وتدمير الأوطان، فقد دمروا أفغانستان وعطلوا الجزائر وأجهزوا على الصومال، وقسموا العراق وأضاعوا سوريا وخربوا ليبيا وجعلوا اليمن شقيا.

اترك رد