بقدومك فخامة الرئيس للعاصمة عدن النصر لاشك آت .. والتهنئة تصلك ولشعبك شعب الحضارات .. مترجمة ومنشورة بمختلف اللغات..!!

0 358

د. علي العسلي

كل عام وانتم بخير ..شعب الايمان والحكمة والقيادة الرشيدة ..!

“إن شاء الله يأتي العام القادم وقد ذهب عنا كل ما هو قائم؛ واتجهنا صوب مستقبل حضاري مدني ومسالم..!”
أولاً حمد لله يا رئيسنا هادي على سلامة الأسفار ..واهلا وسهلا ومرحبا بك نصدح بها من كل دار ..لوصولك الى عاصمتك عاصمة الشرعية مكللا بالعز والفخار.. ومبشرا شعبك من أنك قد حسمت القرار.. لتحرير ما تبقى من عصابات الدمار ..ولقد وعدت من قرب لحظة الانتصار.. وما معركة تحرير الحديدة في الساحل إلا تدشين لهذا المسار.. نشكرك أن أعطيت كل الفرص الممكنة للدبلوماسية وللتفاوض والحوار ..فاستخف المقابل بذلك فتمادى فساقه ذلك إلى ما نراه فيهم من بوار.. أما رئيسنا دوما لم يكن يرغب بقرار الحسم فهو مفروض عليه لا خيار.. فلا بديل من تحرير الشعب فلقد ملّ الانتظار.. !
نهنئك بالعيد يا فخامة الرئيس أنت وحكومتك الشرعية ..ونشد على أياديكم في استعادة الدولة اليمنية ..واحياء عدن كعاصمة مؤقتة للجمهورية اليمنية .. وان تعود كل المؤسسات اليها وكذا البعثات الدبلوماسية.. ونناشدكم اتخاذ خطوات فعلا جدية ..لرسم وتأسيس الدولة الاتحادية ..بقيام ورشات ومؤتمرات ومناقشات لمسودة الدستور لدولة اليمن الاتحادية ..لنلحق بكل الدول الفيدرالية ..والتي تشكل من سكان العالم الأربعين بالمائة ..وهي مستقرة وعائشة من غير خوف ومتطورة مائة في المائة.. نحدثكم ونخاطبكم بهذه العيدية ..ونريد من خلالكم أن تزفوا للشعب اليمني قرب تحقيق خياراته العلنية.. ومن أنه سينعم بالتوزيع العادل للسلطة والثروة القومية ..وسيشترك باختيار حكامه المحلين والفيدراليين وفقا لنصوص دستورية ..والتي تقر بالتعددية الحزبية ..والتي ستكون وفقا لممارسة النظم الديمقراطية ،وعلى اسس برامجية يتم التصويت على قاعدة القائمة النسبية ..!
نبرق لكم أخي بكل أنواع التبريكات ..وقد حللت بين شعبك لتحقق له كل المتطلبات والرغبات ..وأولها البقاء هنا بعدن لإدارة كل الازمات .. والتدخل المباشر لمعالجة أية معاناة ..واستقبال شكاوي المواطنين من ممارسات بعض القيادات ..المجرورة للماضي والتي تمارس بعض الانتقامات.. فلا تطبق القانون وانما تنتقي ما يحلو لها ولا تخلو من التعصبات والمناطقيات .. وهذا كله يشوه مشروع الدولة الاتحادية القادم وسيخلق بها عاهات.. إن لم تعالج بالقانون كل التجاوزات.. وتعاد كل المنهوبات ..حق الناس من اراضي وعقارات ..وتزال كل العشوائيات .. فسيكون تكرر لسلوك ما سبق وصفه بالد حبشيات .. فستصبح ثقافة هناك وهناك إن لم تردع بالقانون ومزيد من الاجراءات ..أو ستصير البلاد على خطى ما فات من عقليات ..وسندور بنفس تلك المتاهات ..ولن يُخلق النموذج إذا كنا بهذه السخافات.. وبهذه التصرفات والسلوكيات والعنتريات.. أو حتى بالسماح لممارستها من بعض القوى المتنفذة وبعض العصابات .. فوجودك فخامة الرئيس هنا سينهي حتما مثل هذه الطفيليات ..وسيعطي الثقة للمواطنين والمواطنات ..وسيرتفع صوتهم أكثر ض. اصحاب هذه الحماقات.. وبحماية الدستور والقانون الساهر عليه رئيس التوافقات ..هادي وباقي الحكومة و الأجهزة المعنية وكافة المؤسسات.. نريد بكم ومعكم ندشن مرحلة جديدة مختلفة من التعاملات .. مرجعتيها ومنطلقاتها من وثيقة الضمانات ..في الحوار وبما خرجتم به من مخرجات.. قبل أن يحل اليأس ويغلب الندم على ما قمنا ضده في الزمن الذي فات .. أتدري ايها الرئيس أن العيد يهل علينا نحن المتواجدين مع الشرعية من غير استلام المعاشات.. بينما من هم هناك ومحسوبون على الانقلاب تصلهم مضافا اليها كم بوسات.. فرجائنا الاهتمام بموظفي الدولة كلهم فهم لكم الدعامات.. بدون تحسس أو تميز وحسابات .. فكلهم موظفون للدولة ،ولكن أعطيناكم اشارة كم لدينا على مسئولي الشرعية من تحفظات وحطينا هذه التعجبات ..!!!
نبارك لكم خطوات التصالح مع الشقيقات ..على قاعدة احترام الذات والخصوصيات ..والاستقلال السيادي مع القرارات .. ولا يمنع ابدا من وجود اتفاقات ..أو تنسيقات وتشاورات .. في كل لحظة وفي كل المنعطفات .. فالدم صار هو احد قواسمنا المشاركات ..في معركة حماية أمننا وأمنهم والبحار والمحيطات .. وكذا المضائق والممرات.. فبدورنا نشكر كل الدول الشقيقات ..على مساعدتهم ولنا لما نتعرض من فعل الانقلابات والتمردات ..ونشاركهم أحزانهم في كل المصائب وهم يواجهون تلك الحالات.. فلقد فقدوا أرواح عزيزات غاليات .. ونعزي بالذات اخواننا في دولة الامارات ..على فقدانهم مؤخرا عددا من المجندين في الساحل الغربي ،حيث كانوا في المقدمات ..ونشكرهم كذلك على ما قاموا به من مقاربات ومصالحات.. أفضت لعودة الحكومة وكل القيادات ..لإدارة الشأن اليمني من غير تدخلات.. ولإدارة الاعمار والبناء في المحافظات التي قد هي متحررات.. ولإدارة البلاد فيما تعانيه من ازمات وانقطاع الخدمات ..ولتفقد الشعب وتقليل المعاناة وفي كل المحافظات ..ولزيارة الجيش الوطني في قمم الجبال وفي داخل الخنادق والمعسكرات.. ولتسليم رواتب الموظفين فهذه يا ناس معاشات.. ولإصلاح الاقتصاد من جميع الاختلالات.. طبعا هذا عشمنا فلقد شبعنا في السابق من تعهدات و وعودات ..؛ نأمل هذه المرة أنه قد سويت كل الملفات..؛ وان العودة هذه المرة نهائية وتضعها في الحقيقة في المحكات.. والشعب يجري عليها الاختبارات !
اختم فأقول هل نستطيع نحظى باللقاء بك نحن مندوبو نقابات الجامعات ..لنضعك بصورة ما لدينا من أوامر وتوجيهات.. وما تحقق منها ولماذا كل هذه الاخفاقات ..والتعامل مع المؤسسات الاكاديمية باللامبالاة والامتهان واحيانا ممارسة بعض الاهانات.. لتطلع على هذا الملف المهم وتتولى حله فهو مفتاح كل الانتصارات ..ولنقوم بتقديم لك كل التحيات المباركات ،بهذا العيد وما تحققه من انجازات وانتصارات .. هذا ما نأمله ونطلبه هو اللقاء بك و في العلن ومن غير احراجات.. ومن غير بوّس ركب أو البحث عن وساطات .. أقول : نعم النصر قادم ولكن يتطلب حل جميع الاشكالات ..بعقل مفتوح ومن غير تخندق أو تعصب أو مجاملات .. فالنصر في ظل قيادتكم الرشيدة آت آت ، فاختم ببعث برقية لكم بتهنئة العيد الخاصة لك ولباقي القيادات .. ومن خلالك لهذا الشعب العظيم الصبور على المحن و قاهر كل الحسابات.. وسأستخدم بتهنئتي أفضل ما في الكون من جمل وعبارات.. تقال في مثل هكذا مناسبات .. متمنيا لكم السعادة والصحة وتحقيق الانتصارات .. منشورة إلى كل العالم ومترجمة بمختلف اللغات ..عيد سعيد عليك وعلى شعب الحضارات..!

اترك رد