بلاغ صحفي

0 319

تلقت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء بلاغاً بواقعة احتجاز عدد من الأخوة الزملاء أعضاء هيئة التدريس في نقطة نقيل يسلح أثناء توجههم إلى مدينة عدن لغرض استلام رواتبهم يوم الثلاثاء الموافق 19 يونيو 2018م، وهم كل من الأخوة/ د. خالد محمد عبدالستار الشميري، نائب عميد كلية التربية لشئون الطلاب، د. عبدالباقي محمد عبده النهاري، رئيس قسم الدراسات الاجتماعية بكلية التربية، د. فازع خالد العزي المسلمي، رئيس قسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية، د. عدنان يوسف أحمد الشعيبي، رئيس قسم اللغة العربية بكلية اللغات، د. عبدالسلام عبده قاسم المخلافي، عضو هيئة التدريس بكلية التربية، أ.د. آمنه يوسف محمد عبده، عضو هيئة التدريس بكلية اللغات، برفقة زوجها الأخ/ فاروق عبدالملك سعيد الحضرمي وابنتهما. وبعد عملية استجواب طويلة قامت النقطة باعتقال جميع المذكورين أعلاه فيما عدا الدكتورة وابنتها.
ونقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم إذ تدين هذه الممارسات الخارجة عن الدستور والقانون وتستنكرها، والتي تستهدف أعضاء هيئة التدريس وذويهم، فإنها تطالب الجهات المعنية القيام بواجباتها في حماية الهيئة التدريسية في جامعة صنعاء كي تقوم بواجبها التدريسي في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها الوطن، وأن يتم التعامل وفق الأطر الدستورية والقانونية. كما تطالب بسرعة إطلاق سراح جميع المعتقلين بصفة غير قانونية، وتدعو منظمات المجتمع المدني وكافة الهيئات والمؤسسات المعنية بحقوق الانسان الوقوف إلى جانبنا؛ بغرض تحرير زملائنا من معتقلاتهم. كما تطالب النقابة رئاسة جامعة صنعاء أن تقوم بواجبها المنوط بها في حماية الهيئة التدريسية وكل منتسبي جامعة صنعاء.
وتعتبر النقابة هذا بلاغاً للنائب العام بخصوص الحادثة مطالبة بسرعة إطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة الجهات التي تمارس الاعتقال خارج إطار سلطة الدستور والقانون. وتحتفظ النقابة بحقها القانوني في اتخاذ كافة الطرق القانونية الكفيلة بضمان حقوق منتسبيها.

صادر عن الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة صنعاء
21 يونيو 2018م

اترك رد