تجدد الإشتباكات في الدريهمي والقوات المشتركة تطهر جيوب الحوثيين

0 206
الصحيفة – متابعات
واصلت القوات المشتركة تطهير جيوب ميليشيات الحوثي الإيرانية، وتمشيط المواقع التي انسحبوا منها في محيط منطقتي الفازة والتحيتا في محافظة الحديدة.

ويأتي ذلك فيما تجددت المواجهات المسلحة بين قوات المقاومة اليمنية المشتركة والمتمردين الحوثيين جنوب غربي مركز مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

وباتت القوات اليمنية المشتركة على مشارف مدينة الحديدة، بانتظار ساعة الصفر لتحرير المدينة من الميليشيات الإيرانية.

وأدى سقوط قذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي على قرية المعاريف جنوبي مديرية الدريهمي، إلى مقتل رب أسرة وإصابة 4 آخرين من أفراد أسرته.

وردا على قصف المتمردين على مواقع المقاومة المشتركة في محيط مطار الحديدة، نفذت طائرات التحالف العربي غارات عدة على تجمعات للميليشيات شمال وشرق وجنوب مدينة الحديدة، كما استهدفت مواقع لهم في مديرية زبيد بالمحافظة.

وفي السياق، أكدت مصادر عسكرية وطبية يمنية مقتل عشرات الحوثيين في المواجهات والغارات الجوية في جبهة الساحل الغربي، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي شيعت نحو 35 شخصا من مسلحيها من أبناء مديرية همدان فقط بمحافظة صنعاء، بعد أن لقوا مصرعهم في جبهات الساحل الغربي.

وتحدثت مصادر أخرى عن وصول عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات إلى مستشفيات صنعاء، نقلوا من محافظة الحديدة.

وفي تطور آخر، أفرجت المقاومة اليمنية عن مجموعة من السجناء بعد انتهاء التحقيقات معهم، وأخذ تعهدات منهم بعدم العودة إلى صفوف الميليشيات الحوثية.

وأوضح الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية، أن جميع المفرج عنهم من أبناء الساحل الغربي والسهل التهامي، ممن حاولت الميليشيات الحوثية استغلالهم في عمليات تخريبية.

ولفت إلى أن توجيهات قيادة المقاومة الوطنية قضت بسرعة البت في ملف الأسرى والإفراج عن المغرر بهم، والتحفظ على العناصر المتورطة بشكل مباشر في أنشطة الميليشيات الحوثية.

اترك رد