تحذيرات من جريمة حوثية بحق منتسبي جامعة الحديدة .. ومناشدة لرئيس الجمهورية والمنظمات الدولية لإنقاذهم

0 272

الصحيفة – خاص

 

كشف د.منصور عبدالله القدسي استاذ الاعلام بجامعة الحديدة والمسئول الاكاديمي لنقابة اعضاء هيئة التدريس بالجامعة عن مخطط كارثي تعده مليشيا الحوثي للانتقام منتسبي جامعة الحديدة بعد رفضهم تجيش الجامعة لصالح اجندتها الطائفية والعسكرية .

وقال القدسي ان المليشيا اقدمت موخرا علي اتخاذ اجرءات تعسفيه بحق العشرات من منتسبي الجامعة من قرارت فصل وحرمان من انصاص الراتب والاخفاء القسري للاكاديمي البارز ا.د عطا ابراهيم منذ اكثر من شهرين حيث اقدم مسلحي الحوثي علي اختطافه وسيارته من احدي شوارع الحديدة ، واخفقت جهود قيادة المحافظة بالافراج عنه او حتي معرفة التهم الموجه له ، وناشد القدسي المنظمات الحقوقية بالداخل والخارج الي ادانة هذه الانتهاكات بحق منتسبي جامعة الحديدة مطالبا بضرورة التدخل العاجل لانقاذهم من جريمة جسيمة تخطط لها مليشيا الحوثي تستهدفهم منوها ان مليشيا الحوثي تمارس عقاب جماعي بشع بحق منتسبي الجامعة وتستخدم اساليب ترهيب وتجويع غير مسبوقة ضدهم خاصة بعد مصرع الرجل الثاني بالجماعة صالح الصماد عقب مغادرته الجامعة ، حد وصف البعض انهم اشبه برهاين ولم يستبعد ان تستخدمهم كدروع بشرية بعد فشل محاولتها المستمرة تجيش الجامعة لمواجهة تقدم قوات الحكومة الشرعية في معركة تحرير المدينة ، مطالبا قيادة الحكومة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بضرورة مخاطبة الجهات الدولية المهتمة بالشان الانساني للتدخل العاجل لانقاذ منتسبي الجامعة من كارثة وشيكة تخطط لها مليشيا الحوثي بحقهم .

واشار القدسي ان جامعة الحديدة الاكثر تضررا من بقية الجامعات بمناطق سيطرة الانقلاب ، حيث حرمت مليشيا الحوثي المئات من منتسبيها من اول نص راتب قبل عام كعقاب جامعي لم تشهده بقية الجامعات ، ومارست انتهاكات ومخالفات ترقي لمستوي الجرائم الجسيمة بحق التعليم الجامعي ، وعزا ذلك الي عجز المليشيا عن ترويض منتسبي الجامعة لصالح مشروعها الطائفي ، وتعتبر الجامعة عقبة امام احكام سيطرتها علي تهامة والمحافظة علي حد سواء ، موكدا ان مشرفي المليشيا بالمحافظة هم من يديرون الجامعة بعد فشل قيادة الجامعة المعينة من قبلهم بتحشيد الطلاب ومنتسبي الجامعة لمعاركهم العبثية .

وطالب القدسي قيادة الحكومة الشرعية بسرعة صرف راتب شهر ديسمبر لمنتسبي الجامعة والمحتجز منذ مايقرب من عام بادراج وزارة المالية في عدن للحد من اثر سياسة التجويع التي تمارسها المليشيا بحقهم ولتمكينهم من مقاومة اي مخطط يستهدفهم من قبل المليشيا ، مع ضرورة تشكيل لجنة برئاسة وزير التعليم العالي لرصد الانتهاكات والجرايم الجسيمة التي ارتكبتها العصابة الثورية داخل الجامعة وتعتزم ارتكاب ماهو ابشع واقبح خلال الايام القادمة لمحاسبة المسئولين عنها وتصحيح التشوهات التي قد تودي الي سحب الاعتماد الاكاديمي عن الجامعة وعدم الاعتراف بمخرجاتها وحمل القدسي ” سلطة العصابة الثورية التابعة لمحمد علي الحوثي مسئولية التداعيات الكارثية التي تشهدها الجامعة منوها انها عصابة نهب وفيد وارهاب ولا تحظي باي قبول داخل المحافظة مستدلا بالوضع داخل الجامعة التي تشهد احتقان وقاب قوسين او ادني من الانفجار بسبب الانتهاكات بحق منتسبي الجامعة والجرائم الجسيمة التي تمارسها العصابة الثورية بحقهم ، موضحا الي ان القلة الموالية من المنتفعين ولا تتجاوز 5% داخل الجامعة بدت تعلن تذمرها من سلطة العصابة حد تمرد بعضهم .معتبرا ذلك موشر علي مستوي المحافظة التي تعاني قياداتها الادارية و الاجتماعية لتهميش وترهيب منظم من قبل سلطة المشرفين ، مشيرا ان الاحتقان داخل الحديدة من ممارسة المليشيا بلغ اوجه ويصب في صالح معركة تحرير الحديدة لو احسن استغلاله. .

يشار الي ان القدسي الذي عمل رئيسا لقسم الاعلام بجامعة الحديدة وبدا استهدافه من قبل مليشيا الحوثي بعد رفضه الانصياع لتوظيف امكانيات القسم لصالح اجندتها الطائفية وتم اقالته ومحاولة عزله من الصفة النقابية وتم تهديده بالتصفية عقب تدشين اكاديمي الجامعة الاضراب للمطالبة برواتبهم وكتاباته الناقدة والرافضة ملشنة الجامعة وغادر للعاصمة الموقتة عدن بعد فشل المليشيا في اعتقاله واقتحام ونهب شقته بالسكن الجامعي ، واتهم الحكومة الشرعية بخذلان اكاديمي الجامعات لعجزها عن صرف رواتتبهم والصمت حيال جرائم المليشيا بحق التعليم الجامعي ، وتسبب ذلك بعرقلة نافذين بوزارة المالية منذ سبعة اشهر لصرف بدل السكن الخاصة به التي سقطت سهوا وحرمانه من ابسط حقوقه كنقابي مقارنة بغيره من المدعومين حزبيا الذين يتقاضون بدل ايجار وبدل سكن وبدل اثاث مع انتظام صرف رواتبهم شهريا ، ما اجبره موخرا علي مغادرة عدن والاستقرار مع اسرته المشردة بمدينة تعز .

اترك رد