تدمير ” أبــــراج” غزة آخرها الجـــلاء.. تقرب حتماً بــ “يوم عيد” الجلاء عن كل فلسطين…!

0 51


د. علي العسلي
لقد دمر الجيش الصهيوني خلال الـ 24 ساعة الماضية 4 أبراج سكنية في قطاع غزة، باستهدافها بالصواريخ. بدأ فجر الأربعاء، بتدمير برج الجوهرة في شارع الجلاء وسط مدينة غزة، ويتكون البرج من9 طوابق ويضم شققا سكنية وعددا من المكاتب، وقد أدى قصفه إلى أضرار كبيرة في المنشآت القريبة منه. برج جوهرة غزة يدمر وفي ظني ان هذا الاستعراض للقوة ليس إلا جبنا وإحباطا لعدم تمكن جيش الاحتلال من اسكات رشقات صواريخ المقاومة؛ ضرب الأبراج والمنازل يدّل ذلك على أن بنك اهداف الكيان هي اهداف تخريبية فاعلها ميلشياوي وليس دولة تراعي القانون الإنساني الدولي، وأثبتت المقاومة انها بامتياز جيش محترف منضبط يرد بعناية ووفق معايير الحرب العالمية المتبعة.. نعم! دمر وأحدث دمارا كبيرا لكن على مستوى الإنجاز لا شيء يذكر وانما تقبيحه من كل العالم ومن نشطاء حقوق الانسان..؛ ثم اتبع الكيان تدمير “الجوهرة ” تدمير برج “هنادي” غرب مدينة غزة، وسوته بالأرض كاملا. ويتكون برج هنادي من 13 طابقا، ويضم عددا من المؤسسات الإغاثية والشقق السكنية، ومؤسسات المجتمع المدني..؛ واستمر مسلسل الاستهداف والتدمير فتم إزالة برج “الشروق” الذي يتكون أيضا من نحو 13 طابقا، ويقع في شارع عمر المختار وسط مدينة غزة. وأسفر القصف العنيف للبرج عن انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة المحيطة به. ويضم برج “الشروق” شققا سكنية وعددا من مكاتب الشركات والمؤسسات الصحفية العاملة في غزة. أخر التدمير قبل ساعات والذي استهدف برج “الجلاء” والذي يحوي مكتب الجزيرة ووسائل إعلامية أخرى ومكاتب وعيادات تم الاتصال مع مالك المبنى وابلاغه بقرار التدمير حاول معه المالك السماح لبعض دقائق للعاملين اخذ اغراضهم ووثائق عملهم على سبيل المثال الجزيرة التي تعمل بهذا البرج منذ خمسة عشر سنة لكنه رفض وتم التدمير وكل الصحفيين والإعلاميين بالخارج ينظرون ويصورون والعالم من خلفهم يتفرج في بث حي ومباشر لهمجية الكيان الصهيوني وليس لقوة وشجاعة هذا الكيان المسخ…!؛
وبعد كل غارة وكل تدمير يرى العالم رشقات المقاومة وهي تضرب المنشآت الحيوية والحساسة للكيان والتي استطاعت ان تعز الكيتان عن العالم وجعلت المقاومة الباسلة طيلة الأيام الماضية شعب هذا الكيان في الملاجئ يعيشون مذعورين مهزومين وعطلت عليهم حياتهم وماكنتهم الاقتصادية، وبفعل صواريخ المقاومة خسرت مئات الملايين من الدولارات بفعل تلك الرشقات الصاروخية الشاملة لكل مناطق فلسطين المحتلة هذا التحكم والسيطرة من قبل الفصائل الفلسطينية المتمكنة.. قصف للجلاء والغرض منه اسكات الاعلام الذي ينقل الصورة الحقيقية لهذا المتوحش القبيح وما يعمل كجيش وشرطة الكيان بأنفسهم، وبأسلوب عنصري مع شعب فلسطين؛ وكذا السماح للمتطرفين الصهاينة بالمحاولات المستمرة لإحداث الإيذاء بالممتلكات الفلسطينيين، ومحاولة امتهان واهانة كرامة الإنسانية جمعاء من خلال مشاهد الاعتداءات واقتحام المنازل والضرب والسحل التي تفرجها العالم في مناطق الثمانية والأربعين وصمودهم الأسطوري وتحديهم لكل هذا الرعب فلهم منا التحية والاجلال.. ومن معنى الجلاء لبرج الجلاء الذي اخر فعل الصهاينة القبيح ليبين للعالم اجمع ان موعد انهاء الاحتلال وإخراج المستعمرين بات قريبا جدا جدا بحول الله وقواته.. قريبا جدا سنحتفل جميعنا بيوم عيد الجلاء للمستعمر الغاشم الغاصب عن أراضي فلسطين كل فلسطين لينعم الشعب الفلسطيني بالحرّية التي حاول الاحتلال منذ ثلاثة وسبعين عام مضى سلبها دون ان يستطيع أو هم ومن يدعمهم ويعينهم سيستطيعون…!؛ بفضل نضال الفلسطينيين الذين استرخصوا دماءهم الزكية في سبيل عزّة ومنعة كل ذرة تراب من أرض فلسطين ومقدساتها، وبهذا التراكم للدمار سيصنع الغزاويين نصر فلسطين وبإذنه تعالى في القريب العاجل
بعد هذا الدمار الذي نراه في فلسطين المحتلّة من قبَل الكيان الصهيونيّ الغاصب، إضافة الى محاولاته قبل هذه الحرب بتهويد ومحاولات طمس العروبة، في هذه المعركة جَذْوَة المقاومة لأهلنا في أراضي ثمانية وأربعين لم تنطفئ ولن تنطفئ، رغم ما قدموه من قوافل الشّهداء ومن مضايقات على مدى أكثر من سبعة عقود، فهم ومن ورائهم كل شعب فلسطين واحرار العالم ما زالوا يناضلون بكلّ طاقاتهم لنيل الحريّة والتخلص من الاستعمار الصهيوني البغيض ورفض أشكاله…! على الجزيرة وكل وسائل الاعلام الاستمرار في أداء الرسالة الصحفية وكشف وتعرية هذا العدو وافعاله القبيحة وملاحقته دوليا وقانونيا وحقوقيا وصحافيا في كل بلاد العالم..

اترك رد