تعرف على دور “ديدان السفن” في تدمير أسطول المستكشف كريستوفر

0 15


واشنطن – العرب اليوم

تسببت “دودة السفن” في تدمير سفن المستكشف كريستوفر كولومبوس في جامايكا، وأسقطت أسطول أرمادا الإسباني، وتسببت في انهيار أرصفة ميناء سان فرانسيسكو، وطالما كان البشر يضعون هياكل خشبية في المحيط، فإنها كانت تدمرها.

هذه المشكلة التي كانت تمثل تحدياً كبيراً في عصر القوارب الخشبية، يقف خلفها شريك في الجريمة، وهو البكتيريا المساعدة للديدان، والتي من دونها لم تكن تمتلك الديدان تلك القدرة التدميرية، لكن باحثين من جامعة نورث إيسترن الأميركية، نجحوا مؤخراً في تبييض وجه تلك البكتيريا باكتشاف فوائد لها تم الإعلان عنها في العدد الأخير من «المجلة الدولية لعلم الأحياء الدقيقة المنهجي والتطوري».

يقول دان ديستيل، مدير مركز تراث المحيط الجينومي في الجامعة، ورئيس الفريق البحثي في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة أول من أمس: «ديدان السفن هي رخويات طويلة ورقيقة ولها قدرة على أكل الخشب، لكنهم لا يستطيعون القيام بذلك وحدهم، ويعتمدون على شركاء من البكتيريا لكسر الخشب إلى مغذيات يمكنهم استخدامها».

وفي ورقة بحثية نشرت في وقت سابق من هذا العام نجح ديستيل وفريقه البحثي في التعرف على أحد أنواع هذه البكتيريا وأطلقوا عليها اسم «تيرديني باكتر واتربري»، ووصفوا الدور الذي تقوم به في تكوين الإنزيمات التي تساعد مضيفها (دودة السفن)، على تكسر السليلوز الموجود بالخشب.

وعمل الفريق البحثي لاحقاً على دراسة أكثر تفصيلاً لهذه الإنزيمات، وكان السبب في ذلك هو قدرتها على تحطيم المادة المعقدة في جدران خلايا النباتات (الليجنوسيليلوز) إلى سكريات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

خطوات تساعدك في البحث على محرك “غوغل” بشكل احترافي

تعرَّف على طريقة حذف سجل البحث على “إنستغرام”

arabstoday



Source link

اترك رد