تعز اشتباكات عنيفة وسط المدينة بين جماعات مسلحة على خلفية مقتل أحد الذئاب البشرية على يد طفل حاول اغتصابه

0 191

الصحيفة – متابعات

 

افادت مصادر اعلامية ان اشتباكات عنيفة اندلعت قبل قليل بين مسلحين يتبعون المدعو ” صدام المقلوع” وشخص آخر يدعى ” غدر” في جولة سنان وسط مدينة تعز .

ونقلت المصادر الاعلامية عن مصادر محلية قولها إن اشتباكات عنيفة تدور في المنطقة، بين المسلحين بسبب قضية محاولة احد أفراد غدر اغتصاب طفل.

ولا تزال اصوات الاشتباكات مستمرة حتى اللحظة في ظل غياب كامل للجهات المختصة الامنية والعسكرية.

واضافت المصادر المحلية ان الاشتباكات تسببت بحالة هلع وخوف كبيرين في اوساط السكان في المنطقة.

وتأتي الاشتباكات على خلفية محاولة شخص يدعى خالد عباد، اغتصاب طفل، مما دفع الطفل 14 عاما للدفاع عن نفسه وقتل عباد.

واكدت المصادر ان يحاول مسلحي جماعة غدر تحاول في الاثناء اقتحام منزل الطفل وقتله انتقاما للذئب البشري الذي حاول اغتصابه.

فيما افاد ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي ان المسلحين التابعين للمافيا اقتحموا منزل الطفل رياض الزهراوي وقاموا باطلاق الرصاص بكثافة فيه دون ان يوردوا سقوط ضحايا

وكان ناشطون نشروا تفاصيل عملية استدراج الذئب البشري خالد عباد للطفل رياض علي سيف الزهراوي البالغ من العمر 14 عام احد سكان حي عمار بن ياسر بمدينة تعز اثناء خروجه من منزل اسرته لشراء احتياجات الاسرة واستدرجه المدعو عباد الى مخدعه بالقوة وسط ذهول الطفل الذي استغفل عباد اثناء ما كان يستعد لارتكاب جريمته واخذ سلاحه الشخصي كلاشنكوف وافرغ ما فيه من ذخيرة في جسد الذئب عباد ليرديه قتيلا دفاعا عن شرفه وفر بعد ذلك الى منزل اسرته .

ولاقت جريمة استدراج الطفل حالة استياء كبيرة في تعز وحالة اكبار واعتزاز بشجاعة الطفل رياض الزهراوي بالدفاع عن شرفه وعرضه.

وقال مراقبون ان انتشار عصابات مسلحة منفلتة تحت مسمى الجيش ماهي الا مجاميع تديرها مافيا الفوضى في تعز لاستخدامها في زعزعة الأمن في تعز للضغط على المحافظ والسلطة المحلية للحصول على مكاسب سياسية وتمرير مخططات داعميها الاقليميين.

اترك رد