تعز : لقاء دوري للمنظمات الإنسانية لمناقشة الوضع الإغاثي في التربة

0 262

الصحيفة – تعز- محمد العزعزي

عقد اليوم  بمقر المجلس النرويجي (nrc) في ذبحان بالحجرية الإجتماع الدوري لممثلي المنظمات الإغاثية والمؤسسات الإنسانية العاملة في التربة بمحافظة تعز .

وكرس الإجتماع الدوري الخامس لمناقشة الوضع الإنساني وحركة النزوح من محافظة الحديدة إلى جنوب تعز .

وقال ممثل المجلس النرويجي مروان الصبري استبشرنا خيرا بوجود مقر للأمم المتحدة في مدينة التربة ليكون على قرب من معاناة النازحين والاطلاع على المستجدات وهناك مشكلة متعلقة بمدى الاستجابة نناقشها مع الشركاء وقد بدأت بعض المنظمات بالرصد الميداني وتقديم الدعم المباشر للنازحين بسلات نظافة وأخرى غذائية ومنها منظمة اوكسفام وسيف شيلدرن وإنترسوس وقدمت اوكسفام اغاثة عاجلة لكل من عزل البذيجة (16) سلة وبني محمد (36) والرجاعية (105) بني شيبة الشرق (33) والشمايا الشرقية (56)والشمايا الشرقية(56)والشمايا الغربية (65) والعزاعز(204) وأديم(99).

من جانبه شدد مدير عام الشمايتين عبدالعزيز الشيباني على ظرورة التنسيق المسبق بين السلطة المحلية والمنظمات والالتزام بالتنسيق بين الطرفين كون المعلومات الاحصائية متوفرة في مكتب التخطيط والتعاون الدولي ونوه أن اي منظمة لا تلتزم بالتعاون سيتم التخاطب معها بآلية أخرى.

كما وضح ان النازحين يقومون بالشكاوي للمجلس المحلي تركزت في بطء العملية الاغاثية من قبل المنظمات وهذا يسبب احراج وإرباك لنا وعدم الوصول لكل اسرة من قبل المنظمات مع العلم ان مايصل للنازح لايساوي شيئا مقارنة بالاعمال اللوجستية والمواصلات والتوظيف وخلافه لتلك المنظمات وما يصل للمواطن يعتبر أقل القليل.

وفي ذات السياق فإن المجلس النرويجي ورعاية الطفل تقوم بعمل تحقق في مديرية المسراخ والمعافر لعدد(300) حالة وفي المواسط(332) كما مجلس الشباب العالمي قام بالتحقق من (308)حالة وهناك منظمات وموسسات لم تف بما اوكل لها من رصد وتتبع .
وأوضح ممثل انترسوس الايطالية ان المنظمة قامت برصد وتتبع النازحين في كل من المعافر بالمشاولة والسواء وقد انجزت رصد مايقارب(535) حالة في كل من أديم(64) والعزاعز (204) والقريشة (88) والاصابح (65) حتى يوم25/7/2018م ومازال العمل جاريا في التربة وبني غازي والمشارقة.

وفي ذات السياق اكد المجتمعون ان هناك ضعفا في التنسيق بين المنظمات والسلطات المحلية والشركاء المحليين التي تتحمل جزءاً من المسؤولية وشددوا على خلق آلية للتواصل خدمة للنازح وتسهيل وصول الخدمة له ومنع تركيز الخدمات على مناطق وحرمان البقية.

من جهته أكد ممثل سيف شيلدرن ان المنظمة استهدفت (500)اسرة نازحة في كل من المعافر(123) مديرية مسراخ صبر(42) وأديم بالشمايتين(99) المواسط(244) ونوع المساعدة فلترات ماء ومبالغ نقدية .

وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات منها التنسيق الفعال بين المجالس المحلية والمنظمات المانحة وسرعة موافاة المنظمات للمنسق”المجلس النرويجي) ليتسنى له رفع الاحصائيات للأوتشا وتنسيق الجهود وصولا لكل اسرة نازحة في المديريات الواقعة جنوب تعز.

حضر الإجتماع قيادات السلطة المحلية بمديريتي الشمايتين والمعافر.

الجدير بالذكر أن عدد النازحين من الحديدة الى الشمايتين بلغ اكثر من(1200) اسرة وضعها المعيشي والاقتصادي سيء للغاية وتحتاج الى تدخل عاجل في الغذاء والماء والدواء والإيواء.

اترك رد