تعز : مليشيا تابعة لحزب الإصلاح تتمرد على قرارات المحافظ وترفض تسليم مقرات الدولة

0 246

الصحيفة – متابعات

افادت مصادر اعلامية في مدينة تعز انه وتزامنا مع تنفيذ اتفاق التهدئة وتسليم مقرات ومؤسسات الدولة في المربع الشرقي لمدينة تعز وتسلم قوات الأمن الخاصة بقيادة العميد جميل عقلان صباح اليوم المؤسسات والمقرات الحكومية والخاصة من كتائب العقيد أبو العباس التابعة للواء 35 مدرع

وعند توجه اللجنة المكلفة من المحافظ الى بعض المؤسسات والمقرات التي اقتحمتها فصائل خارجة على القانون تابعة لحزب الاصلاح تدعمها وتمولها دولة قطر الاسبوع الماضي اثناء الاحداث التي شهدتها مدينة تعز
رفضت تلك العناصر الانسحاب من كلية الآداب و البنك المركزي وصحيفة الجمهورية الواقعة في المربع الشرقي للمدينة واقدمت على نشر قناصتها على المباني المذكورة وقامت بالانتشار حول مدرسة الكويت والمستشفى العسكري وقطع الشوارع وداهمت منازل المواطنين وإخراجهم منها بقوة السلاح والتمركز فيها

وعلى خلفية ذلك افادت المصادر انه تم إبلاغ لجنة التهدئة والمحافظ بما حدث.

وفي سياق متصل وتواصلا لتمرد مليشيات الاصلاح في تعز على قرارات محافظ تعز الدكتور امين محمود اكدت مصادر محلية في مديرية المسراخ في الريف الجنوب الشرقي لمدينة تعز
ان يحيى إسماعيل الذي عينته مليشيات الاصلاح مدير عام للمديرية بتكليف من محافظها السابق علي المعمري يقود تمردا مسلحا ضد قرارات المحافظ ويرفض تسليم المديرية لخلفه عبدالقوي الوجيه المعين حديثاً بتكليف من المحافظ .

واضافة المصادر ان يحيى اسماعيل قام بنشر مسلحين تابعين لحزب الاصلاح على اسطح المنازل والمكاتب في مركز المديرية..

وفي ضوء تمرد مليشيات حزب الاصلاح على قرارات المحافظ وتنفيذ بنود اتفاق التهدئية عبر ناشطون ومثقفي تعز عن استيائيهم لاصرار حزب الاصلاح ومليشياته على عرقلة جهود المحافظ في استعادة مؤسسات الدولة واستتباب الأمن والأستقرار للمحافظة والاعداد الجاد لاستكمال تحرير ما تبقى من المحافظة تحت سيطرة مليشيات الانقلاب الحوثية.

فيما قال متابعين ومراقبين لما يحدث في تعز ان ما قامت به مليشيات الاصلاح من تمرد على قرارات المحافظ ورفضها تسليم مؤسسات اقتحمتها خلال الاسبوع الماضي تحت مبرر تنفيذ توجيهات المحافظ بالاضافة الي ما كانت تسيطر عليها من مؤسسات ومقرات عامه وخاصة في معظم احياء المدينة يؤكد انها عناصر خارجة على القانون وليست كتائب ابي العباس هي الخارجة على القانون كما كانت تصفها تصريحات وبيانات واعلام الاصلاح وكتائبه الالكترونية

وهذا ما دحضته كتائب ابي العباس التي اثبتت انها تعمل تحت ضل الشرعية وتقدم مصلحة تعز واليمن على مصالحها الخاصة خلافا لما اقدمت عليه اليوم مليشيات الاصلاح التي اثبتت انها عناصر خارجة على القانون.

وهذا ما يؤكد انها قد تكون هي من تقف خلف ما كان يحدث في شوارع مدينة تعز خلال سنوات الحرب من اختلالات امنية وما صاحبها…

واضفوا ان مليشيات الاصلاح تعتبر ان ما يقوم به المحافظ من جهود لاستعادة مؤسسات ومقرات الدولة وبسط سلطة الدولة عليها يستهدفها ويهدف الى نزع سيطرتها على اجزاء كبيرة من المدينة.

حيث تعتبر تلك المليشيات ان من حقها فرض سيطرتها على المدينة ونهب ما يقع تحت يدها من مؤسسات وعائدات مالية رسمية كغنيمة حرب ومكأفة لمشاركتها في قتال مليشيات الانقلاب الحوثي معتبرتا ان من يطالبها بخلاء المؤسسات والمقرات التي تسيطر عليها عدوا لها لا مناص من مواجهته حتى ولو كان المحافظ ممثل الشرعية في المحافظة.

مشيرين الى ان ما بدر اليوم من تمرد من مليشيات الاصلاح يؤكد مدا تناقصها في انها تقف مع المحافظ لاستعادة سلطة الدولة واستعادة المؤسسات كما نشرت في اعلامها خلال ماجراء من احداث الاسبوع الماضي في احياء وشوارع المدينة وما صاحبه من كيل الاتهامات لكتائب ابي العباس بانها ترفض تنفيذ توجيهات المحافظ بعودة موظفي الدولة في المحافظة للدوام في مقراتهم.

اترك رد