تغيير رئيس الوزراء ليس كافياً يافخامة الرئيس

0 183

مكرم العزب

من المعروف أنه عندما يكلف رئيس للوزراء ,فإنه تبعا لذلك يقوم بتشكيل حكومة يختارها وفقا لقناعاته أو وفقا لما يتم الاتفاق عليه مع رئيس الجمهورية ومستشاريه … . وكل اليمنين متفقيين علي فساد حكومة ابن دغر , وأنها بالاساس هي من اوصلت البلاد إلى هذا الوضع الاقتصادي المتردي وانهيار العملة ,اضافة الي الفساد المالي والاداري الذي رافق اداء الحكومة , وبما أن فخامة الرئيس هادي يسعى لاستكمال هيكلة الدولة ومؤسساتها التشريعية والتنفيذية ,فإن اجراء تعين رئيس وزراء بديل عن الرئيس السابق لن يجدي ولن يحل المشكلة ,مالم يعط دولة الرئيس معين عبدالملك الصلاحية الكاملة في تشكيل حكومة مصغرة وبديلة لا يشارك فيها كل الوزراء الذين عملوا مع ابن دغر .

وفي ظل الظروف التي تعيشها البلد فانه تشكل حكومة مصغرة من ١١ الى ١5 وزيرا للوزارات الهامة والخدمية… وتكون من اولويات مهام هذه الحكومة , توقيف انهيار العملة واعادتها إلى ما كانت عليه مع بداية الحرب .. , ووضع الموازنات العامة للدولة, وفقا للأولويات والاحتياجات الملحة . وتقديمها لمجلس النواب لاقرارها و ,استكمال التحرير للمدن والمحافظات التي تقع تحت سيطرة الانقلابين الحوثين , وبسط نفوذ الدولة علي المناطق المحررة , واستتباب الأمن , وانتظام تسليم رواتب الموظفين , وضمان الحصول على الموارد من المناطق المحررة إلى البنك المركزي في عدن , وتخفيض أعداد الدبلوماسين في الخارج , وتخفيض النفقات وتكاليف السفريات ,والاشراف المباشر على عمل المنظمات والمانحين بما من شانه خدمة اولويات خطط الدولة .. والبحث عن مصادر تمويل خارجية للتغلب على العجز في الموازنات, واعادة النظر في الاستراتيجيات التنموية التي وضعت قبل الحرب لتستوعب ردم الفجوة التنموية التي حصلت بعد الحرب ..

وعلي مجلس الوزراء المصغر أن يرتب ليمارس مجلس النواب عمله واجتماعاته في العاصمة المؤقتة عدن , ليكون صانعا للقرار الرئاسي ولقرارات مجلس الوزاء ,وللقيام بدوره الرقابي على المؤسسات التنفيذية في البلد ..

كما نتمنا حشد الجهود اعلاميا وجماهيريا من القوى الفاعلة بالمجتمع لتبني رؤية واضحة لمهام مجلس الوزراء في الفترة الانتقالية حتي استكمال التحرير .

ختاما إن أي تغيير جزئي لرئيس وزراء ,دون تغيير كلي وحكومة مصغرة , ووجود مهام واضحة لمجلس الوزراء وتحديد أولوياته فقط ,يعد بذخا وترفا ,وضياعا للوقت والجهد والمال , وسنجد أنفسنا جميعا ندور في حلقة مفرغة , لنصل إلي مرحلة اليأس من اصلاح أوضاعنا الاقتصادية والسياسية والعسكرية .

اترك رد