تفاصيل عن المصري أحمد شعبان الذي ضحى بنفسه لإنقاذ أرواح

0 199


القاهرة – العرب اليوم

“أنا ومن بعدي الطوفان”.. مقولة فرنسية الأصل، أشيع قولها حينما يتوجب على شخص النجاة بنفسه دون التفكير في العواقب الدراماتيكية، إلا أن الشاب المصري ضرب بهذه الجملة عرض الحائط، وضحي بحياته لإنقاذ غيره، غير عابئ بما يمكن أن يحدث، حتى لو كلفه الأمر حياته، وهو الثمن الذي دفعه بالفعل، أحمد شعبان، شاب مصري، ضحى بنفسه من أجل إنقاذ أرواح 21 شخصًا، من السيل الذي وقع بسبب الطقس السيئ، ليلقى مصرعه في النهاية خلال عمله البطولي.

يحيى محمد أحد أصدقاء “شعبان” منذ عدة سنوات، يروي، أنه يعمل مدربا لرياضة “التاي شي”، وهي إحدى الرياضات الروحية التي تطورت عن الفنون القتالية القديمة في آسيا، كما كان محاضرا في التوازن النفسي، موضحا أنه كان ناجحا في عمله، واجتهد فيه حيث سافر مرات كثيرة إلى الصين وغيرها من الدول لتطوير نفسه في رياضة الـ”التاي شي”.

كان محبا للسفر والتخييم، فكان لا يفوت فرصة للسفر لأماكن جديدة ومختلفة، ومنذ عدة أيام قرر “شعبان”، السفر برفقة زوجته لقضاء بعض الوقت في أحد مخيمات رأس الشيطان في مدينة نوبيع بجنوب سيناء، حسب يحيى، وأضاف يحيى، أنه علم من أسرته أنه بعد وصول “شعبان” وزوجته إلى المخيم بساعات قليلة، تسببت الأمطار في حدوث سيل من خلف الجبل وانحدر في اتجاه نحو البحر، “وعشان إجادته للسباحة حاول ينقذ أكبر عدد قدر عليه، لكن اصطدمت برأسه صخرة أودت بحياته”.

مازال جثمان بطل رياضة “التاي شي”، في أحد مستشفيات نويبع القريبة من مقر الحادث، وتتوجه أسرته لاستخراج جثمانه وإقامة مراسم الجنازة، حيث سيدفن في محافظة الفيوم، مسقط رأس أسرة والده، حسب صديقه يحي، “أحمد كان مثلا للطموح والكفاح”، فكان دائما ما يحث زملائه على ضرورة الإصرار على هدف والمحاولة كثيرا حتي الوصول، كما كان يقف بجانب أصدقائه بصفة مستمرة ويساندهم ويدعهم، وصرحت النيابة العامة بنويبع بمحافظة جنوب سيناء، الجمعة، بدفن جثمان الشاب أحمد شعبان، الذي لقي مصرعه الخميس، غرقا في أحد المخيمات بمنطقة رأس شيطان بمدينة نويبع أثناء تواجده برفقة وفد من الشباب.

كان اللواء محمد خريصة مدير أمن جنوب سيناء، تلقى بلاغا يفيد بوصول جثة لشاب يدعي أحمد شعبان 32 عاما، من محافظة القاهرة، وأكد تقرير المستشفى أن الوفاة نتيجة إسفكسيا الغرق، وأكدت التحريات وشهود عيان أن الشاب الراحل، جاء إلى نويبع برفقة وفد يضم 22 شابا وفتاة بينهم زوجته، لكن السيول ضربت منطقة المالحة، وأغرقت 3 مخيمات، ولقي الشاب حتفه بعدما ساعد في إنقاذ عدد من زملائه.

قد يهمك أيضًا

المياه تغرق شوارع وأراضي عدد من المناطق في ريف دمشق بسبب السيول

ضابط شرطة ينقذ مسنا غرقت سيارته في مياه عاصفة التنين في “التجمع الخامس”

arabstoday



Source link

اترك رد