توقيف ضابط يمني بعد تهم “اغتصاب وانتهاكات في مديرية المعلا”

0 346

متابعات – أصدر وزير الداخلية في الحكومة اليمنية أحمد الميسري أمراً بتوقيف ضابط برتبة عقيد، كان يدير مركزاً للمهاجرين الأفارقة في عدن بعدما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش مسؤولين بتعذيب واغتصاب نساء وأطفال في المركز.
وقالت وزارة الداخلية، في بيان نشرته اليوم الخميس على موقعها: إن الوزير اليمني “وجّه الأجهزة الأمنية المعنية بإلقاء القبض فوراً على العقيد خالد العلواني، مدير مركز اللاجئين الأفارقة السابق، وإحالته للتحقيق”.
وأضافت أن أمر القبض صدر على خلفية “اتهامه بانتهاكات حقوق الإنسان وقضايا اغتصاب لمهاجرين أفارقة كانوا محتجزين بالمركز”
وكان العلواني يشغل منصب مدير مركز اللاجئين الأفارقة في مديرية البريقة بالسابق. وقال بيان وزارة الداخلية إنه يشغل حالياً منصب مدير شرطة مديرية المعلا في عدن.
وقالت الوزارة أيضاً إنه تم توجيه أوامر بوقف مركز احتجاز اللاجئين بالبريقة في عدن عن العمل، وإخلائه وتسليمه إلى “هيئة الأحياء البحرية” التابعة لوزارة الثروة السمكية اليمنية.
وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قالت، في تقرير الأربعاء: إن “بعض المسؤولين الحكوميين اليمنيين عذّبوا واغتصبوا وأعدموا مهاجرين وطالبي لجوء من القرن الأفريقي بمركز احتجاز بمدينة عدن الساحلية جنوبي اليمن”.
كما ذكرت أن السلطات في عدن التي تعد عاصمة مؤقتة للحكومة اليمنية، “حرمت طالبي اللجوء من فرصة طلب الحماية كلاجئين، ورحلت مهاجرين بشكل جماعي في ظروف خطيرة عبر البحر”.
ويشهد اليمن نزاعاً مسلحاً منذ سنوات بين القوات الحكومية ومسلحين يسيطرون على العاصمة ومناطق أخرى بأفقر دول شبه الجزيرة العربية.
لكن رغم النزاع العسكري والأزمة الإنسانية التي تسببت بها الحرب، يتوجه آلاف المهاجرين إلى اليمن آملين بإيجاد عمل في دول الخليج. وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن نحو 87 ألف مهاجر وصلوا إلى اليمن العام الماضي.

اترك رد