ثلاثة ألوية عسكرية جديدة لحسم معركة الحديدة

0 255
الصحيفة – متابعات
قالت مصادر عسكرية، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة عززت مواقعها في الساحل الغربي بثلاثة ألوية تمهيدا لحسم معركة الحديدة.

هذا و أحبط الجيش الوطني مساء أمس الأول، محاولات تسلل يائسة لميليشيا الحوثي الانقلابية على محيط مطار الحديدة من الجهة الشمالية وكبدها خسائر فادحة.

وأوضح ركن العمليات العسكرية في اللواء الثاني عمالقة بالجيش الوطني العقيد أحمد علي الجحيلي، أن الجيش الوطني والمقاومة تمكنا من تأمين محيط مطار الحديدة من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية وجزء لا بأس به من الجهة الشمالية. وأضاف الجحيلي في تصريح لموقع «سبتمبر»، أن الميليشيا الحوثية تحاول وبشكل مستمر قطع طريق الإمداد من جهة الجاح وبقربها جهة الفازة وتهاجم هاتين المنطقتين، ولكن الجيش الوطني أفشل جميع محاولات الميليشيا الانقلابية وأسر عددا من عناصرها خلال كمين محكم.

وأفاد بأن معركة تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة مستمرة وتمكنت قوات الجيش الوطني من التوغل في اتجاه كيلو 16 وطريق الكورنيش، مشيرا إلى أن التقدم محدود بسبب الألغام وبعض كمائن الميليشيا الخارجين من الأنفاق المحفورة سابقا.

وأكد الجحيلي أن ميليشيا الحوثي تستخدم المواطنين كدروع بشرية، وتتمركز في منازلهم. وأضاف أن الميليشيا الانقلابية تعيش حالة من التقهقر والانهيار بعد أن أصبحت جميع خطوط إمداداتها شبه معطلة بسبب تمشيط طيران التحالف العربي والأباتشي واستهداف أي تحركات لها.

اترك رد