حاولت آيادي الغدر اليوم اغتيال اجمل من فينا ..

0 256

الصحيفة: متابعات

فسبكات : هاشم الصوفي

حاولت آيادي الغدر اليوم اغتيال اجمل من فينا ..
ولو لا وقوف القدر في صفه ،لنجح الشر في اغتيالنا ، في التخلص من اخر قائد يقف في صفنا .. لم يكن جمال وحده المستهدف في هذه العملية الجبانه ، بل المستهدف مدينتنا وجميعنا .. ولهذا عناية الله ترعاه ..

فشكرا ،اذا، للقدر الذي انقذ جمال ، وشكرا لجمال الذي عاش من اجلنا .. كشمعة أمل لتعز وومضة حلم ببناء دولة بلا محسوبية كتلك التى بناها في حي المرور وتدعى الشرطة العسكرية .

واللعنة والعار على من اراد اغتيال تعز ..
العقيد جمال الشميري ليس مجرد قائد عسكري فحسب وانما نموذج حي للرجال الذين تصنعهم الشدائد ، ليثبت لنا انه رجل المرحلة ..

ولو عدنا لحظة الى الوراء، سننجد الفندم جمال هو القائد الذي نهض بمؤسسة عسكرية من سبات ، و بإرادته تغلب على شح الإمكانات ،لم يثنيه الدعم عن مواصلت المشوار ولم يستسلم للتجاذوبات والمشاحنات ..اعتمد على وطنيته في تجاوز كل الانتماءات والمذاهب السياسية التي غزت كل المؤسسات وللاسف .

الفندم جمال هو نموذج القائد الذي نريد في كل مؤسسة عسكرية في تعز ليعمل من اجلنا وليس من اجل نفسه .. و

شكرا يالله
على قدرك
و على جمال

اترك رد