حزب الإصلاح: يرفض إخلاء المقرات الحكومية في تعز

0 161

الصحيفة – خاص:

شهدت عدد من أحياء مدينة تعز مواجهات عسكرية خلال اليومين الماضيين إثر إفشال كتائب أبوالعباس لما قالت إنه محاولة انقلاب عسكري قادها الإخوان لإحكام قبضتهم على جميع مناطق المدينة ومؤسساتها في الوقت الذي رفضوا فيه إخلاء المقرات الحكومية التي في قبضتهم وفقا لبيان صادر عن كتائب أبوالعباس.
وقالت الكتائب في بيانها إنها وافقت على تسليم المقرات الحكومية التي تسيطر عليها لطرف حكومي ثالث وليس للقوات الخاضعة لسلطة حزب الإصلاح.
وفي تعليق على المواجهات التي تشهدها تعز وتسببت في سقوط العشرات ما بين قتيل وجريح.

وربط مراقبون بين توقيت هذا التصعيد من قبل جماعة الإخوان والمعارك التي تخوضها كتائب أبوالعباس واللواء 35 مدرع في عدد من جبهات تعز القريبة من الساحل الغربي، وهو ما اعتبره البعض محاولة لإرباك هذه القوات وتخفيف الضغط على الحوثيين في محافظة الحديدة وإتاحة الوقت أمامهم لتجميع قواتهم التي تستعد لخوض معركة الحديدة في مواجهة قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق صالح.

وشرعت جماعة الإخوان منذ وقت مبكر في اتّباع سياسة منظمة لفرض سيطرتها على أهم المفاصل العسكرية والأمنية والإدارية في تعز، بالتزامن مع إطلاق حملة إعلامية استهدفت شيطنة كافة الأطراف الأخرى التي تتمتع بثقل شعبي في المحافظة مثل السلفيين والقوميين واليساريين وأنصار حزب المؤتمر. كما عادت الجماعة إلى التلويح بورقة الشارع من خلال تسيير مظاهرات لأنصارها للتنديد بالمكونات الأخرى وصولا إلى التحالف العربي لدعم الشرعية.

اترك رد