خواطر رمضانية (18)

0 20

د. علي العسلي
حديثي اليوم عن الكرسي والعرش لن اخوض في الاختلافات الكثيرة للمؤولين والمشبهين وانما اكتفي بالتذكير بفوائد وعظمة هذين المخلوقين الآتية من عظمة خالقهما ومستعملهما.. لقد اجمع المتحدثين والمؤلفين والعلماء على أنه لم ترد في كتاب الله تعالى آية أعظم من آية الكرسي، واستشهدوا باحديث الرسول الكريم (ص) والتي بلغت لحدود أربعين حديثا عن آية الكرسي ، ــــ صلوا على نبيكم، وجمعتكم مباركة طيبة، وتقبلنا الله واياكم من المصلين الصائمين الخاشعين الراكعين الساجدين ــــ، وهنا استشهد بأحد الأحاديث.. الحديث هو : {يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: الله ورسوله أعلم، قال: يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم، قال: فضرب في صدري، وقال: والله ليهنك العلم أبا المنذر}، وهناك اقوال كثيرة لأسباب عظمة هذه الآية الكريمة، وفي ظني أن أهم لأسباب أنه مذكور فيها ((الكرسي))،ولذلك سميت آية الكرسي.. إضافة إلى انها أعظم آية لأسماء الله الحسنى التي تحتوي عليها، وأيضًا تشتمل على صفات الله تعالى العلى وتنفي عنه النقائص.. قال تعالى : {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ}،أكتفي بالإشارة إلى أن هذه السعة للكرسي هي دليل على سعة سلطان الله وعظمته، ففي حين كان الكرسي بهذه العظمة، فماذا يكون العرش إذاً؟ ففي اللغة كلمة (العرش) تعني (السقف) أو (السرير ذا المسند المرتفع) في قبال (الكرسي) الذي هو (سرير ذو مسند منخفض). وفسر المفسرون أن كلمة العرش تشتمل على: القدرة الإلهيّة، والعلم اللامتناهي لله تبارك وتعالى، و المالكية والحاكمية الإلهيّة؛ وكل واحدة من هذه الصفات توضّح عظمة منزلته جلّ وعلا.. ولقد ورد حديث لرسول الله (ص) من أنه قال: {وسيد القرآن البقرة، وسيد البقرة آية الكرسي} ، وفيها خمسون كلمة ؛أي كل كلمة بخمسين بركة. وفي رواية {لكل شيء سنام وإن سنام القرآن سورة البقرة، وفيها آية هي سيدة آي القرآن هي آية الكرسي}. كما أن آية الكرسي تحتوي على خمسة من أسماء الله الحسنى.. “لا إله إلا الله، الحي، القيوم، العلي، العظيم”. آية الكرسي هي الآية رقم (255) من سورة البقرة. وتعد من أعظم آيات القرآن الكريم لأنها تدل على توحيد الله وألوهيته المطلقة، فقد بدأها الله تعالى باسمه الأعظم “الله” ثم نهاها بصفته “العظيم”، وأهم فوائدها أنها تحفظ من حفظها وترفعه إلى أعلى مقام عند الله تعالى، ومن يقرأها يحصل على أجر عظيم عاجلًا وآجلًا.
و الكرسي ليس هو العرش؛ فالكرسيّ شيء والعرش شيءٌ آخر مختلف، فالكرسي : (وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ)، أي محيطاً بالسموات والأرض ،أي عاليا عليهما كان، ولما كان العرش محيطاً بالكرسي أي كان عالياً..؛ والعرش ذكر في القرءان في عدَّةِ مواضع مختلفة، وصفه الله بأنه الكريم والعظيم والمجيد، أي أن الله خص العرش بالعظمة والتمجيد والتكريم ؛يقول رب العزة: (الرَّحْمَٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ)، ومعنى ((الاستواء)) يقول العلماء والكيف غير معقول؛ أي أن الاستواء غير مجهول (ذكره الله في كتابه) وصار بالنسبة لنا هذا معلوم أنه استوى عليه، أما كيفية الاستواء لا نعلمها ولا ينبغي التفكير بها ، لأننا مهما فعلنا فلن تصل الكيفية لعقولنا.. العرش أو عرش الرحمن هو أعظم المخلوقات التي خلقها الله.. الأحاديث وصفت اتساعه بأن السماوات السبع كمثل حلقة في صحراء بالنسبة للكرسي، وكذلك الكرسي كمثل حلقة في صحراء بالنسبة للعرش، ووصفه الله تعالى بأنه أعلى المخلوقات وإنه على الماء، واللَّهُ فوقَ العرشِ لا يخفى عليْهِ شيءٌ من أعمالنا..
فسبحانك ربي يا من لا يوجد اله غيرك، ولا يعبد في الكون سواك، فأنت الحي القيوم، الحي الذي لا يموت ابداً، وأنت القيوم القائم بتدبير الخلق وحفظهم، وأنت أنت الله الذي لا ينعس ( لا يغفل ولا ينام )، وانت العالم بكل شيء سبحانك ربي، انت العالم بما كان وما هو كائن وما سوف يكون في المستقبل، سبحانك ربي ملكك يشمل جميع ما في الأرض والسماء، ولا يشق عليك تدبير شئون هذا الكون، وسع علمك سبحانك، لأنك أنت الله الأعلى ، انت الله الأعظم ،انت الله الأعز.. فأية الكرسي.. سبحانك رب العرش العظيم.. سبحانك رب العرش الكريم.. سبحانك ذي العرش المجيد.. سبحان من يغشي الليل النهار، سبحان من له الشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره.. الهنا لا إله إلا انت توكلنا عليك يا رب العرش العظيم.. سبحان ربي يامن استويت على العرش تدبر الأمر، فإياك نعبد ولك نسجد .. سبحانك أنت ربنا رب السموات السبع ورب العرش العظيم.. آدم علينا ونعمة الإسلام، وأزل من الوجود من لا يحكم بالعدل.. وانهي يا ربنا الفيروسات وسائر الاسقام.. وارحم بفضلك وبعظمتك وعظمة العرش والكرسي جميع موتانا واقبلنا عندك يا ربنا صائمين صالحين.. واعطي بفضلك كل منا جميع مسأئله.. آمين اللهم آمين.. جمة مباركة وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال..

اترك رد