خواطر رمضانية

0 48

د. علي العسلي
قال تعالى: ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ … الآية (185))، سأبدأ بعرض محتوياتها بما يفتح الله؛ وإلى ما شاء الله في أيام وليالي هذا الشهر الفضيل.. ولنبدأ بالتعرف والتعريف بـــــ ((رمضان))؛ فرمضان هو شهر الله، وهو شهر الصيام، وهو سيد الشهور ((فقد خصه الله تعالى بالذكر في كتاب الله، ولمرة واحدة؛ ومن دون ذكر غيره من الأشهر في القرآن الكريم على سبيل التخصيص))، وهو شهر (الصيام، والصبر، والمواساة، ونزول القرآن، ونزول الكتب السماوية كلها)..؛ أما معنى رمضان.. فرمضان اسم للشهر، وسمي بهذا الاسم، (الشهر)؛ أي مشتق من الشُّهرة؛ لأن الهلال يظهر لملتمسيه، فيشهرونه على غيرهم، فيثبت الشهر عندهم..؛ ورمضان مأخوذٌ من الرمضاء (قيل.. مأخوذ من شدّة الحرّ، ومن من المطر ” الذي يلطف الأرض ويطرد الغبار”، ومأخوذ من معنى الاحتراق )؛ ؛ فرمضان إذاً نتحرى ونرجو الله فيه أن ينظف اجسامنا وعقولنا وقلوبنا منكل معصية ،ونسأله أن يطرد عنا غبار الادعاء والنفاق والشعوذة والجهل، وأن يطهرنا من الذنوب وإحراقها كلها ،فلعبد الصائم من اسم الشهر..؛ ارغب بتذكيركم ونفسي بأن شهر رمضان فيه فضائل كثيرة منها: ((نزول القرآن الكريم، فتح جميع أبواب الجنان، وتغلق فبه جميع أبواب النار، وتُصفّد فيه الشياطين، وهو الركن الرابع من اركان الإسلام، وفيه “ليلة القدر” والتي هي خير من آلف شهر، العمرة فيه تعدل أجر الحجّ، وفيه يستجاب للصائم الدعاء))..إنه شهر الرحمن ،أفلا نرغب جميعنا أن نكون في ضيافته شهرا كاملاً؟!؛ بلى.. الصائمون يرغبون، اللهم اكتب في هذا الشهر من الصائمين القائمين المقبولين.. والضيف عليه أن يشكر ربه ويكبره ويثني عليه بأن بلغه لهذا الشهر، وعليه: ” الإكثار من قراءة القرآن، ومن التسابيح والاستغفار، ومن الدعاء”.. فنسألك يا ربنا أن توفقنا لاستفادة من شهر رمضان بالصيام والتلاوة والقيام، ولا تحرمنا يا ربنا في شهر رمضان من رحماتك وغفرانك والعتق من نيرانك.. آمين اللهم آمين..
.. برقية ودعاء.. تهنئة بمقدم شهر رمضان المبارك لكل الاحباب والاهل والأصدقاء والمتابعين.. اللهم بلغنا الله وإياكم صيام هذا الشهر المبارك وقيامه، وتلاوة القرآن فيه.. اللهم سَلِّمْنَا لِرَمَضَانَ وَسَلِّمْهُ لنا وَتَسَلَّمْهُ مِنّا مُتَقَبَّلاً يا رب العالمين. اللهم اجعلنا في هذا الشهر ممن يناجوك فتستجيب لهم، ويسألونك من فضلك فتعطيهم.. ربنا بحق ما تفتح أبواب الجنان في شهر رمضان، فنسألك يا ربنا ألا تغلقها علينا ابداً، وبحق ما تغلق أبواب النيران في شهر رمضان نسألك يا ربنا ألا تفتحها لنا ابداً، وبحق ما تصفد الشياطين وتجعلها مغلولة.. فنسألك يا ربنا ألا تسلطها علينا…أختم بالدعوة إلى الله بالشفاء لكل مريض وأن يعافي كل مبتلى.. اللهم إنك عفو كريم رؤوف رحيم تحب العفو فاعف عنا.. آمين.. اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم.. آمين اللهم آمين..

اترك رد