دبلوماسي منشق من كوريا الشمالية يكشف تطورات خطيرة عن حالة

0 246


بيونغيانغ – العرب اليوم

نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن دبلوماسي منشق من كوريا الشمالية أن زعيمها كيم جونغ أون لم يعد يستطيع الوقوف أو المشي وحده، وسط أنباء متواترة عن تدهور حالته الصحية بشدة بعد خضوعه لعملية جراحية.

وقال الدبلوماسي المنشق الكوري الشمالي تاي يونغ هو إن تغيب كيم جونغ أون غير الطبيعي عن مناسبة مهمة للحزب الحاكم يوم 15 أبريل هو مؤشر قوي على تردي حالته الصحية إلى درجة خطيرة، وأوضح: “لست متأكدًا مما إذا كان قد خضع لجراحة بالفعل أم لا، لكن هناك شيء واحد واضح وهو أنه لم يعد يستطيع الوقوف أو المشي وحده.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية قد استبعدتا صحة تقارير تحدثت عن وفاة زعيم كوريا الشمالية أو تدهور حالته الصحية، لكن الدبلوماسي الكوري الشمالي المنشق أكد أن أسرة كيم جونج أون وحدها تعرف الحقيقة.

وسيطرت حالة من القلق على المسئولين بكوريا الشمالية في ظل اختفاء الزعيم كيم جونج أون، وسط تكهنات متضاربة حول حالته الصحية، حيث حاصرت شائعات وفاة الزعيم القوي منذ آخر ظهور له في 11 أبريل الجاري.

وتشير التقارير إلى أن مسئولي حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية ومسؤولي الحكومة، قلقين من أن الزعيم الكوري قد يعاني من مشاكل صحية بالفعل، وفقا لموقع “دايلي ان كي”.

ينقل الموقع عن مصدر في العاصمة بيونج يانج قوله إن الكوادر رفيعة المستوى وكبار رجال الأعمال والأثرياء في كوريا الشمالية يجدون اختفاء الزعيم كيم أمرا غريبا، ويتسائلون عما اذا كان يعاني من مخاطر صحية.

وعن احتمالية تولي الشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الحكم، استبعد المصدر توليها زمام الأمور قائلا إنها لا تعتبر خليفة حقيقيا لكيم جونج أون، مؤكدا أن الناس لن يقبلوا حتى بتوليها السطة وقد تعتبر “إهانة” للشعب.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

كيم يون تشول يؤكد أن غياب زعيم كوريا الشمالية بسبب”كورونا”

تقرير يرصد 3 سيناريوهات لما سيحدث في كوريا الشمالية

arabstoday



Source link

اترك رد